loader

أخبار عاجلة

رياضة

 

 

سلمان بن إبراهيم: التزامنا ثابت بالوقوف الى جانب الاتحاد الفلسطيني ودعم مطالبه 

———————————— 

 

 شدّدت الجمعية العمومية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على مواصلة الدعم المقدّم للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وذلك خلال اجتماعها الذي عقد يوم الخميس في العاصمة التايلاندية بانكوك برئاس الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ،بحضور جياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ورؤساء وممثلو الاتحادات الوطنية المنضوية تحت مطلة الاتحاد الاسيوي.

وأعربت الجمعية العمومية المكونة من 47 عضواً عن دعمها الكامل للمقترح المشروع المقدّم من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم  للجمعية العمومية للاتحاد الدولي ،بإيجاد حلول سريعة وفعالة، في مواجهة الانتهاكات الممنهجة والمستمرة لأهداف النظام الأساسي في الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم، واستمرار الخسائر الفادحة لأرواح الأبرياء في الحرب المستمرة على غزة، التي لا تزال تهيمن على عناوين الأخبار العالمية.

وقال الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة: قوة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تأتي من خلال قوة أعضائه، وعندما يعاني أحد الأعضاء، يتأثر بقية الأعضاء الآخرين،ونحن في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم نقف إلى جانب الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، في البحث عن حلول فعالة منبثقة من كرة القدم للتظلمات التي أثارها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم .

 

 

 

وأضاف: نحن، كمجتمع كرة قدم وكهيئة إدارية للرياضة الأكثر شعبية في العالم، لدينا التزام قانوني بدعم أهداف الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم، واتخاذ الخطوات المناسبة لمنع انتهاك قوانين ولوائح الاتحادين، ومن واجبنا دعم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم من أجل التوصل إلى حل سريع وفعال يتماشى مع لوائح وأنظمة الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم.

 

 

 

وشدد معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة على الدور المستقل والمحوري للاتحادات الأعضاء في تطوير الرياضة وحمايتها بشكل جماعي في جميع أنحاء القارة.،قائلا: إن التزامنا ثابت بالتضامن والوحدة مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، تم فقدان الكثير من الأرواح البريئة بسبب هذه المأساة الإنسانية المستمرة في فلسطين والتي أودت بحياة أكثر من 45,000 شخصاً، وفقاً لوزارة الصحة الفلسطينية، بما في ذلك ما لا يقل عن 180 لاعب كرة قدم، وتم تدمير كل البنية التحتية لكرة القدم تقريباً في غزة، لذلك هناك إمكانية بالنسبة لنا من أجل القيام بدور حيوي في الدفاع عن حقوق الإنسان، داخل نطاق عملنا كمؤسسة رياضية.

 

 

 

وأردف بالقول: نحن بحاجة إلى اعتماد نهج يحمي ويحفظ الأهداف القانونية للاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم فيما يتعلق بتطوير لعبة كرة القدم، في ضوء قيمها الإنسانية التي نعتز بها جميعا، الآن أكثر من أي وقت مضى، علينا واجب ضمان أن تستمر لعبتنا الجميلة في جلب السعادة لأولئك الذين هم في أمس الحاجة إليها، ونحن على ثقة من أن الاتحاد الدولي لكرة القدم سيمارس دوره القيادي خلال هذه الأوقات العصيبة من المأساة الإنسانية الكارثية.

 

 

 

و أشاد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة بتفاني وتصميم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم من أجل تطوير اللعبة على الرغم من مواجهة الصعوبات والتحديات الهائلة، مؤكداً أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سيواصل تقديم دعمه  لكرة القدم الفلسطينية للارتقاء بمختلف أركانها وبما يحقق طموحات في جميع مجالات اللعبة.

 

وكان اجتماع الجمعية العمومية قد استهل بعرض فيلم حول مأساة الشعب الفلسطيني في غزة ،وما تعرضت له الحركة الرياضية من اعتداءات،الى جانب استعراض أسماء شهداء الرياضة الفلسطينية خلال الحرب الدائرة في غزة.