loader

أخبار عاجلة

محليات

كرمت جمعية الكيميائيين الكويتية الدكتورة فايزة الخرافي - أول امراة تتولي منصب مديرة جامعة الكويت (1993 -2002) - بمناسبة حصولها على العضوية الفخرية لاتحاد الكيميائيين العرب نظير ما قدمته من إسهامات كبيرة في تطوير الاتحاد الذي تأسس عام 1967.
وجاء تكريم الجمعية التي يتولى رئاستها الدكتور هايف الحجرف تقديرا لجهود الدكتورة الخرافي - أحد مؤسسي الجمعية في عام 1982 - لقاء إسهاماتها العلمية والبحثية فضلا عن دعمها للباحثين والمتخصيين في المجال.
وأعربت الدكتورة فايزة الخرافي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الأربعاء عن سعادتها بحصولها على العضوية الفخرية للاتحاد وهذا التكريم "المتميز" منوهة بالدور المهم الذي تؤديه المرأة الكويتية في المجتمع حتى تبوأت أعلى المناصب الوظيفية والقيادية وأثبتت نجاحها.
وأضافت الخرافي أن حفل التكريم الذي أقيم بحضور رئيس اتحاد الكيميائيين العرب الدكتور عبدالواحد النكال يجسد التضامن الذي يتميز به المجتمع العلمي.
ودعت إلى مزيد من الاهتمام بمجال العلوم والكيمياء بما يسهم في تحسين جودة الحياة والتقدم العلمي مؤكدة في الوقت نفسه ضرورة تحفيز البحث العلمي وتطبيقاته بما ينفع المجتمعات.
والخرافي حاصلة على درجة البكالوريوس من كلية العلوم بجامعة عين شمس المصرية ثم نالت درجتا الماجستير والدكتوراه من جامعة الكويت التي شغلت فيها العديد من المناصب بمجالي التدريس والبحث حتى تولت قيادتها.
وتعتبر الخرافي التي نالت العديد من الجوائز أول امرأة تتولى منصب مدير جامعة في العالم العربي فضلا عن كونها أول كويتية تحصل على درجة الدكتوراه في الكيمياء.
وفي أكتوبر 2002 أمر أمير البلاد الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح - طيب الله ثراه - بمنح الدكتورة الخرافى الوسام ذو الوشاح من الدرجة الأولى تكريما وتقديرا لدورها ومكانتها العلمية والأكاديمية.
وأعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) في نوفمبر 2011 حصول الخرافي على جائزة (لوريال - يونسكو للنساء في مجال العلوم) عن أفريقيا والدول العربية "نتيجة لبحوثها العلمية في مجال التآكل الذي يعتبر مسألة ذات اهمية حاسمة في معالجة المياه والصناعات النفطية".