loader

أخبار عاجلة

دوليات

حمل وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الاثنين الاحتلال الاسرائيلي مسؤولية توقف معبر (رفح) عن العمل مجددا رفض بلاده لسيطرة الاحتلال على المعبر.
وذكرت وزارة الخارجية المصرية في بيان أن ذلك جاء خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده شكري مع نظيره اليوناني جيورجوس جيرابيتريسيس عقب مباحثاتهما في العاصمة اليونانية (أثينا) .
وقال شكري ان سيطرة الاحتلال على المعبر تحول دون نفاذ المساعدات الإنسانية للمدنيين في قطاع غزة مؤكدا رفض بلاده مجددا لأي عملية عسكرية يشنها الاحتلال داخل (رفح) الفلسطينية.
وتساءل عن سبب اغلاق الاحتلال المعابر الخمسة مع قطاع غزة داعيا الى ضرورة أن تعمل كل المعابر بكافة طاقتها لتدارك الوضع الإنساني المتدهور في القطاع وحماية المدنيين من خطر المجاعة.
وأوضح أن عمليات الاحتلال على (رفح) الفلسطينية تهدد القوافل الإنسانية والعاملين فيها اضافة الى القيود التي يضعها الاحتلال على دخول وخروج العاملين في النطاق الإنساني بشكل آمن من وإلى القطاع.
ودعا شكري مجددا الى الايقاف الفوري لإطلاق النار في غزة ونفاذ المساعدات الإنسانية وفتح كافة المعابر لتوفير المساعدات الانسانية بالكم اللازم وحماية العاملين في القطاع الإنساني.
وأكد كذلك رفض بلاده الكامل لتصفية القضية الفلسطينية داعيا القوى الفاعلة في المجتمع الدولي للضغط على الاحتلال للعمل على منع التهجير القسري للفلسطينيين من أراضيهم .
وأشار الى ضرورة وجود إرادة سياسية متسقة مع توافق المجتمع الدولي حول إنهاء الصراع على أساس حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية .