loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

استجوابات «مزمع تقديمها».. قبل تشكيل الحكومة!


واصل النواب التهديد بتقديم استجوابات الى اعضاء الحكومة حتى قبل تشكيلها وكان آخرهم النائب جنان بوشهري التي أعلنت ان صحيفة استجواب الوزير المسؤول عن الهيئة العامة للاتصالات جاهزة من محور واحد وستقدم بعد اسبوعين من أداء اليمين الدستورية على خلفية توقيع عقد مناقصة التجسس على الإنترنت.
ولفتت بوشهري الى انها حذرت مطلع أبريل الحالي، من مناقصة التجسس على الإنترنت، وقد سبق هذا التصريح تحذيرات متتالية منذ 4 سبتمبر 2023.

وفي ذات الوقت، وجه عدد من النواب سهام نقد الى الحكومة على خلفية توقيع عقد طريق التنمية وميناء الفاو العراقي من قبل اربع دول ليست من بينها الكويت، حيث قال النائب مبارك الطشة: ان إدارة الحكومة ليست تشريفاً وإنما تكليف، يستلزم التعامل مع كافة الملفات باهتمام وعدم تجاهل، وان ما حدث من تجاهل لسيادة وحق الكويت بميناء مبارك ماهو إلّا نتيجة للضعف التراكمي الذي نشاهده مؤخراً، وإشغال الشعب بقضايا من شأنها تفتيت وحدته وزيادة الأطماع الدولية فيه.

ودعا النائب محمد جوهر حيات لرئيس مجلس الوزراء المكلف الشيخ احمد العبدالله: إلى الاسراع بتشكيل حكومتك لتكون اولى مهامك التحقيق في ضياع فرصة اقتصادية مهمة على الكويت من خلال ميناء مبارك الكبير كي لا يتكرر الفشل ولنعرف اوجه القصور في السياسة التنفيذية والادارة الاقتصادية والسياسة الخارجية. واضاف: قد لا تتحمل شخصياً مسؤولية الفشل لكن بالتأكيد عليك مسؤولية اصلاح الخلل.

بدوره، قال النائب د. عبدالعزيز الصقعبي: لم تسبقنا الدول بكثرة موارد اوعقول بل بقيادات جادة تملك رؤية ومشروعا واضاف: لم يكن يوم من الأيام قانون تعيين القياديين? ترفا بل حاجة تُخرجنا من حالة صراع الأهواء إلى حالة الدولة والنظام حتى لا نتحسّر كما نتحسّر اليوم على ضياع فرص تاريخية ومشاريع كبرى.
اما النائب عبدالله الأنبعي فقال ان المطار متأخر  والميناء معطل والسياحة مفقودة والشوارع متهالكة، وهناك تأخر في تسكين المناصب، وكل هذه التخبطات أدت الى تأخر عجلة التنمية والخاسر الأكبر في ذلك هو الشعب فمن المسؤول عن ذلك كله؟

من جهته، اعتبر النائب محمد الرقيب ان فشل مشروع ميناء مبارك دليل على عدم قدرة الحكومة على ادارة المشاريع المستقبلية، لذلك يجب تشكيل لجنة تحقيق بما تم في هذا المشروع واسباب توقفه لمحاسبة كل من تسبب في ضياع اموال الدولة.
وعلى ذات النهج قال النائب عبدالله المضف ان الحكومة القادمة مطالبة بمعالجة كل تلك التحديات وإلا سيكون مصيرها الفشل والرحيل، فيما قال النائب بدر نشمي ان الحكومة منشغلة بخلق حالة من عدم الاستقرار السياسي في البلد وغياب الرؤية، بينما دول المنطقة من حولنا انشغلت بتوقيع اتفاقيات اقتصادية ستنعكس عليها وعلى شعوبها وأمنها.

وتساءل: ما إجراءات الحكومة تجاه اتفاقية طريق التنمية التي تم توقيعها أخيراً بين دول في الإقليم؟
وما موقف الكويت من هذه الاتفاقية؟ وما المصالح المحققة منها أو الفرص الفائتة علينا اقتصاديا وأمنيا ومدى تأثيرها على ميناء مبارك؟
بدوره، اكد النائب حمد العبيد ان التردد في القرارات المصيرية والتأخر في تنفيذ المشاريع التنموية ضيع الكثير من الفرص الاستثمارية والتنموية على البلاد، فالتردد عدو التنمية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات