loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

برعاية وزير الإعلام والثقافة وحضور الأمين العام للمجلس الوطني كامل العبدالجليل

«رسالة فنان» جمعت الكبار والشباب في «الكويت المسرحي»


«عودة مستحقة» أكثر الكلام إيجازاً واختصاراً لما نصفه من خلال اول مهرجان ثقافي مسرحي رسمي بعد انحسار جائحة كورونا والتي تعد ظاهرة ثقافية تحظى باهتمام رفيع المستوى وأصبحت كلمة «عادت الروح» هي على لسان كل فنان حضر وشارك في انطلاق الدورة الحادية والعشرين لمهرجان الكويت المسرحي الذي اقيم تحت رعاية وزير الاعلام رئيس المجلس الاعلى للثقافة والفنون والآداب عبدالرحمن بداح المطيري واناب عنه في كلمته الامين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب كامل العبدالجليل وبحضور الكثير من الشخصيات والفنانين والمهتمين بالشأن المسرحي والثقافي وقدم الحفل كل من الفنان حسن البلام والاعلامية نجلاء الكندري.
وقد القى الامين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون كامل العبدالجليل كلمة قال فيها «بوافر الاعتزاز والامتنان يسرني أن أمثل بالحضور الأخ عبد الرحمن بداح المطيري وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، راعي مهرجان الكويت المسرحي الحادي والعشرين لهذا العام 2021، وأن أنوب عن معاليه في افتتاح المهرجان، ويسعدني أن أنقل لكم خالص تحياته وتقديره للحضور الكريم، متمنياً لكم التوفيق والسداد لمهرجان الكويت المسرحي في دورته الجديدة، راجياً تحقيق كل ما تصبون إليه من أهداف وغايات خيرة لرفعة وإنماء الحركة المسرحية في كويتنا العزيزة، موطن العطاءات والنجاحات المتميزة، وريادة الحركة الفنية والإبداع المسرحي منذ زمن بعيد، انفردت به الكويت وأسهمت في ترسيخ دور المسرح الفني والثقافي البناء في المنطقة، بإشعاع نور المسرح الكويتي الوهاج.
عودة
وقال ايضا « يسعدني باسم المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب أن أعرب لكم عن بالغ مشاعر الفرح والسرور بعودة مهرجان الكويت المسرحي هذا العام، بعد التوقف القسري القاهر العام الماضي بسبب تداعيات جائحة كورونا، ونحمد الله تبارك وتعالى على لطفه ورحمته بنا، وما أكرمنا عليه من نعم الصحة والعافية والتشافي من أضرار الجائحة، حتى التقت ولله الحمد.. الأسرة الفنية من جديد، حول مهرجان الكويت السنوي للمسرح كما هو معتاد، وهو أول مهرجان نعود به لجمهورنا العزيز، مؤكدين أهمية المهرجان ومكانته الفنية الكبيرة رفيعة المستوى، والذي يعتبر مناسبة لتفعيل الحراك الثقافي والفني للمسرح ليكون رافداً مهماً لظهور المواهب والإبداعات عند فنانينا الشباب من الجيل الواعد، كما أن مهرجان الكويت المسرحي يساهم بدور رئيسي في دعم وتطوير الحركة المسرحية، وهو منصة حضارية لدولة الكويت، ويشرفنا في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب أن نقوم على تنظيمه وتكريس جهودنا لتحقيق أهدافة سنوياً.
تطور
مشيرا في كلماته الى: «أن الحركة المسرحية في بلادنا شهدت نمواً وتطوراً مضطرداً في الثلاثين عاماً الماضية، من حيث الاعتماد على خبرات فرق المسارح الأهلية على أيادي من تحملوا أعباء ومسؤوليات إستمرار عطاء المسارح الأهلية وتاريخها الحافل بالإنجازات، في عقد جديد متطور عن السابق.. لقد ترك لنا رواد الحركة المسرحية الكويتية إرثاً غنياً ونماذج تحتذى من الإخلاص والتفاني في العطاء، من أجل ترسيخ دور المسرح المجتمعي البناء، وإمتداد ما قدموه يتصل بمتعة وفائدة مع جيل اليوم والجيل القادم الواعد والمبشر بنهضة مسرحية جديدة فهم الشباب المتسلح بعلوم المسرح المقدر والمتحمل المسؤولية المجتمعية المتمكنة من حمل الرسالة بكل قدرة وجدارة. على أن يقتدى بتاريخ من صنع المسرح الكويتي الأصيل وجوهره الثمين، وعطاء ابنائه السخي بتعاون صادق بين الفنانين والفنيين، وإلى جميع رواد المسرح والمؤسسين الأوفياء نرفع أسمى مشاعر التقدير والعرفان والاجلال والإكبار، على ما قدموه طوال مسيرتهم الزاهرة.
تكريم
وبعدها قامت اللجنة المنظمة بالاعلان عن اسماء المكرمين في الحفل تقديرا وعرفانا لما بذلوه من عطاء وسخاء في خدمة الحركة المسرحية على مدار سنوات وهم كل من الفنان احمد العامر، الفنان دخيل الدخيل، الفنانة الدكتورة احلام حسن،د.خلود الرشيدي والفنانة سماح والفنان فاضل الدمخي وبعدها تم الاعلان عن اعضاء لجنة تحكيم مهرجان الكويت المسرحي الحادي والعشرين وهم د. عبدالله الغيث رئيسا وعضوية كل من د. الهام الشلال ود. محمد المهنا ود. رهام العوضي والفنان فيصل العميري.
رسالة
وبعد ذلك تم عرض مسرحية «رسالة فنان» وهي من تأليف الكاتبة فاطمة المسلم واخراج يوسف البغلي وبمشاركة مجموعة من الفنانين منهم مريم الصالح وجاسم النبهان وهيفاء غال، عبدالعزيزالمسلم، حسن البلام، يعقوب عبدالله، علي العلي، عبدالعزيز النصار، عبدالله الخضر، شيماء سليمان، شهد العميري وضاري الرشدان وغيرهم وحمل العرض المسرحي رسالة حب بضرورة الارتقاء بما يجب ان يقدم فوق خشبته من كوميديا هادفة وايضا تناول اهم مراحل تطور الفن المسرحي وكيف كانت بداياته والعلاقة الشخصية بين الفنان والمسرح والتي تتعدى الخشبة الى خارج نطاق العمل.
لقطات
الفرحة الغامرة كانت سمة جميع الحضور في عودة مهرجان الكويت المسرحي ومشاركة النجوم في عروضه المسرحية.
الاستعدادات كانت على قدم وساق وجهود الفرق التطوعية كانت واضحة في التنظيم وتطبيق الاشتراطات الصحية.
استحسن الجميع مشاركة النجوم الكبار في المهرجان بالتعاون مع الشباب وهذا الأمر يحسب للمخرج يوسف البغلي.
الإعلامية نجلاء الكندري كانت متألقة كعادتها في التقديم وساعدها ايضا الفنان حسن البلام الذي لم يخفِ لمساته الكوميدية.

الشكر لإدارة المسرح وفي المقدمة فالح المطيري الذي كان متابعا لأدق التفاصيل حتى يكون حفل الافتتاح مميزا.
الطاقات الكويتية الشابة كانت حاضرة بقوة سواء من العاملين في «الثقافة والفنون» أو من الفرق التطوعية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات