loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

كلام في المرمى

هاردلك.. ومع السلامة


لست من النقاد الذين ينتظرون الظروف السيئة لكي يتشفى باتحاد كرة القدم الحالي من اثر خروج منتخبنا الاولمبي من فرصة التأهل لنهائيات كأس اسيا لسن تحت 23 سنة وذلك بعد هزيمتهم الثانية خلال ثلاثة ايام من الاردن وسورية... ولكن من حقي ان انتقدهم بشدة... طبعا اعني الاتحاد وليس اللاعبون؟ فاللاعبون يستحقون مصطلح هاردلك وخيرها بغيرها... وارجو ألا نلقي اللوم على موضوع الايقاف الرياضي الذي اصبح شماعة لاي اخفاق؟ وان كانت هناك العاب فعلا تأثرت بالايقاف ولكن عندما اقارن ما تقدمه سورية للاعبيها وهم في حروب داخلية منذ اكثر من سبع سنوات تقريبا وينقصهم الكثير لكي يعيدوا كرتهم الى وضعها الطبيعي...مقارنة باستعدادات منتخبنا للبطولة فالامر مؤسف ومبكي. ففعلا هاردلك لهم بسبب سوء ادارة الاتحاد لهم.
اما من يجلس في مجلس ادارة الاتحاد فلهم كل التقدير والاحترام لشخوصهم ولكن أعتقد ان اغلبهم ليس لديه قدرة على ادارة هذا الاتحاد المخطوف والمسلوب القوة واتخاذ القرار من؟؟؟؟ فالاستقالات ما زالت مستمرة في مجلس الادارة وبعض اللجان بسبب العمل الفردي للمكتب التنفيذي والبقية اخر من يعلم؟ وايضا لضعف قدراتهم في اختيار الاجهزة الفنية الكفؤة وضعف من يختارهم للمنتخبات الوطنية وهذا الضعف واضح في اسلوب ادارتهم للكرة الكويتية منذ ان استلموا الاتحاد الى وقتنا هذا.... وما زاد الطين بلة بأن الاتحاد تعادل مع فريق ضعيف كان يقصد منه ان يرفع من تصنيفه الدولي بالفيفا ولكن سوء الادارة كان هو عنوان هزيمة المنتخب الاول... اذا فالضرب بالميت حرام واقول لهم «مع السلامة» والله من وراء القصد.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات