loader

الرياضة

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«ياخوفي... وزير للدشّة ووزير للقفّال»


من منكم لا يتذكر بومهدي، السماك المعروف، وصديقه بومناحي صاحب الحلال (ابل وغنم) الشهير. من منكم لا يتذكر العجوزين اللذين ازعجا وزير الشؤون الاجتماعية والعمل السابق بدر الدويلة اثناء زيارته لاحد المقاهي الشعبية، وسببا حرجاً بروتوكولياً للمنظمين، ونشرت «النهار قصتهما «الافتراضية في 5 ديسمبر الماضي بعنوان: «يقول نشارك «بالكاس... «فك عُمرك... يا حجي.
العجوزان عادا من جديد الى مسرح الاحداث. فما ان انبلج فجر الامس، حتى وقف راعي الحلال امام بيت صديقه، واطلق العنان لـ«هرنات وانيته الحمر. وما هي الا دقيقة واحدة، حتى رمى نفسه في الوانيت (موديل 79 بس مو للبيع)، دون ان ينبس ببنت شفه!
غير ان الصديق فوجئ بالسيارة وهي تتجه الى النادي البحري، في غير الطريق المعتاد كل صباح (ناحية المستوصف لأخذ ابرة انسولين)، واستغرب بومهدي حماسة صديقه البدوي لايام البحر والغوص، لكن تساؤلاته انجلت بوصولهما الى موقع الاحتفال، لان الهدف لم يكن توديع السفن الستة التي غادرت امس في رحلة هيرات الكويت وعلى متنها 120 شاباً كويتياً (كما خيل لبومهدي)، بل كان البدوي يخطط منذ فترة طويلة «للوزير.
بومهدي وبومناحي جلسا في الصف الاخير، وما هي الا دقائق حتى وصل موكب سعادة الوزير. كان رأس بومناحي «يفتر 360 درجة كما لو انه احد رادارات قاعدة احمد الجابر، يرصد احداثيات «كرسي الوزير، خيم هدوء لم يجرؤ على اختراقه الا همسة بومهدي، منفرج الاسارير، في اذن صديقه تقول: «تصدق اليوم غبار، بس ذكرني بأيام أول. ذكرني بالبحر والغوص. والله فله. لا، انت ما شفت شي، يا زين يوم القفّال، فرد راعي الحلال الهمسة بهمسة: «قفّل. جعلك ما تربح.
المهم في الامر ان الوزير احيط بكل ود ودفء من الجميع وهو ما صعب من مهمة الصديقين في الوصول اليه، خصوصاً المخطط الاول بومناحي، الذي كان يعاني الأمرين: «الزحمة حول الوزير، وصديق «دعله لم يتوقف عن ترديد الاصوات البحرية واغاني عوض دوخي، كما لو أنه دخل آلة الزمن التي عادت به الى الوراء!
بعدها بلحظات، خرج بومهدي من آلته (على وقع الزحمة والتدافع لحظة وصول الوزير) وهو يقول: «انا بحلم ولاّ بعلم. تصدق. جني شايف هالمنظر من قبل. مو هذا الوزير اللي رحنا له في القهوة الشعبية، فقال له بومناحي: «هذا وزير الشون. بس والله مراح نطوّف الفرصة مثل ما صار في القهوة الشعبية.
وعندها اخترق الصديقان الصفوف من الخلف، ومن على بعد «صف واحد من كرسي الوزير صاح بومهدي قائلاً: «يا وزير الشون. معاشاتنا ما فيها خير، وعيالنا سرحوهم من الوظايف، ودار العجزة تعبانة، حتى الكورة من نازل في نازل، وهذا بومهدي يبي له 5 اقامات حق بسطة السمك، وانا ابي مثلهم للجاخور، ثم انشأ يقول في مدح الوزير، الى ان وصل بيتاً توقف عنده «استعراض بومناحي على وقع قهقهات الشامت صديقة بومهدي.
وبحسب رواية الرواة وهم: حياة بوعبداللطيف، وحياة بوسعدون، وحياة بومجبل، وحياة بوسعود (الله يرحم الميت ويبقي الحي)، انفجر بومهدي ضاحكاً عندما قال راعي الحلال «وانت يا جمال بن شهاب من روس عرب، فقز الصديق الشامت مخاطباً الوزير: «على باله انت روسي. ما يدري انت كويتي. ما يعرفك يا طويل العمر... ما يعرفك، ثم التفت الى صديقه قائلاً: «فشلتنا مع بدر دويلة، عندها تدخل حياة بومهنا (احد المنظمين)، الله يرحمه، وقال لهما: «الشهاب راح والدويلة راح. وهذا العفاسي!
ضاعت كل خطط بو مناحي وبومهدي للوصول الى هدفهما. لانهما لم يدركا ان الوزير «تغيّر، واثناء خروجهما من مكان الاحتفال، قال احدهما: «حفظت اسمه فرد الآخر: «حفظته. بس ليش؟، فقال: «علشأن نصيده في القفّال. ويخلصنا، فقال: «هذا اذا قعد... الظاهر في وزير للدشة ووزير للقفال!


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مقاله رائعه جدا والجديد مع نوابنا الأكارم مجلس سنوي كل شهر مارس وإحنا بخير وعاشت ديمقراطية إحنا صح والباجي غلط

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد