loader

أخبار عاجلة

دوليات


يبدو أن "توجيه" أميركا للتجارة العالمية بات يزعج فرنسا. فقد أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لو مير، في مقابلة الأربعاء مع صحيفة "فايننشيل تايمز" أنه سيمنع واشنطن من لعب دور الشرطي التجاري في العالم.

وقال: إن تعزيز دور اليورو وإنشاء قناة اقتصادية هي جزء من الدفع لضمان "السيادة الاقتصادية" للاتحاد الأوروبي

كما لمح إلى أن فرنسا ستقود أوروبا في تحدي الولايات المتحدة في شأن فرض عقوبات على إيران، قائلاً: إن تعزيز دور اليورو وإنشاء قناة اقتصادية هي جزء من الدفع لضمان "السيادة الاقتصادية" للاتحاد الأوروبي.

وأضاف لومير أن الخلافات في شأن العقوبات الأميركية على إيران أظهر الحاجة إلى تأكيد استقلال الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن الخلاف الأميركي الفرنسي أو الأوروبي، تجلى مؤخراً بعيد إعادة فرض الولايات المتحدة للعقوبات على إيران، يوم الاثنين.

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن أنه سينشئ آلية تجارية من أجل حماية الدولة الأوروبية والشركات في تعاملها مع طهران، إلا أنه لم يتمكن حتى الآن من اتخاذ الخطوات الفاعلة في هذا المجال، بعد فشل الاتفاق على تفاصيل جوهرية، منها أين سيكون مقر تلك الآلية، مع وجود دول تخشى رد فعل سياسي واقتصادي من واشنطن إذا استضافتها.

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد