loader

أخبار عاجلة

محليات



كتب مشعل عبدالله

قضت محكمة الجنايات " المعارضة " برفضت الطعن المقدم من الشيخ حسين المعتوق و اخر وأيدت حبسه 5 سنوات بتهمة التخابر مع إيران ووضعهما تحت مراقبة الشرطة 5 سنوات عقب الانتهاء من تنفيذ العقوبة كما قضت بحبس 11 متهما لمدة سنة ، و اعتبار المعارضة على الحكم كان لم يكن .


وكانت محكمة الجنايات برئاسة المستشار عبدالله العثمان قد قضت في وقت سابق بحبس 13 مواطناً في قضية أمن دولة «التستر على المدانين في خلية العبدلي» مابين الـ 5
سنوات والسنة مع الشغل والنفاذ.
وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهمين إلى المحاكمة بتهم تتعلق بإخفاء مطلوب عن العدالة والتستر عليه، والانتماء إلى تنظيم محظور والتخابر معه يدعو إلى هدم النظم الأساسية في البلاد.

وكان دفاع المتهمين اكدوا ان موكليهم لم يعلموا بوجود قرار بتنفيذ حكم محكمة التمييز بإدانة أفراد الخلية، مشيرين إلى أنه تم تفعيله بعد أيام من صدور الحكم النهائي بما ينتفي معه وجود جريمة تستر.

كما أكد دفاع المتهمين أن كتاب التنفيذ لم يرفق معه صورة من حكم التمييز بالمخالفة للقانون، وأن المتهمين بالقضية الأم لم يضبطوا عند المتهمين في القضية الماثلة بما ينتفي معه وجود تستر عليهم. وشددوا على عدم جدية التحريات التي اتهمت موكليهم بالتستر دون أن يتم تدعيمها بدليل واحد يؤكد الاتهام.

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد