loader

أخبار عاجلة

دوليات

كونا - قال مسؤول بالمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الجمعة إن المفوضية تعتزم توسيع مجال حماية حقوق اللاجئين والنازحين في إقليم كردستان العراق بالتنسيق مع دائرة العلاقات الخارجية في حكومة الاقليم.
وسلط ممثل المفوضية برونو جيدو خلال كلمة بورشة عمل في أربيل الضوء على أوضاع اللاجئين والنازحين في إقليم كردستان العراق من ناحية تحسين الظروف المعيشية وحماية حقوقهم. وأضاف "لدينا تنسيق جيد مع كل من وزارتي التخطيط والداخلية من أجل إيجاد حلول مناسبة لتحسين أوضاع اللاجئين والنازحين في إقليم كردستان العراق".
كما أعرب في الوقت نفسه عن شكره لمؤسسات حكومة الإقليم لتقديمها المساعدات للاجئين والنازحين على الرغم من الأزمة الاقتصادية والأوضاع الصعبة التي يمر بها إقليم كردستان.
وتطرق إلى أهمية مجالات التعاون والتنسيق ودعم جميع الأطراف لكي يتمكنوا معا من تخطي الصعوبات التي تعرض لها كردستان العراق والمنطقة بسبب موجات النازحين واللاجئين السوريين.
وانخفض عدد النازحين داخل العراق الى نحو مليوني شخص بينما ارتفع عدد العائدين الى مناطقهم الى 8ر3 مليون وفق منظمة الهجرة الدولية.
وما يزال الكثير من النازحين غير قادرين على العودة الى مناطقهم الاصلية بسبب تدمير منازلهم خلال الحرب وعدم توفر البنى التحتية الاساسية للخدمات وعدم استقرار الوضع الامني.
ومن إجمالي اللاجئين السوريين في إقليم كردستان البالغ عددهم 250 ألف لاجئ يعيش قرابة 70 ألفا في المخيمات موزعين في 8 مخيمات تقع 4 منها في عاصمة الإقليم أربيل و3 في مدينة دهوك ومخيم واحد في محافظة السليمانية.

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد