loader

أخبار عاجلة

محليات

(كونا) -— وقعت جمعية الهلال الاحمر الكويتي مع جمعية الصليب الاحمر الكيني اليوم الاثنين اتفاقية تعاون عامة في المجالات الانسانية والاغاثية والتعليمية للمحتاجين والاطفال والنساء في كينيا.
وقال رئيس مجلس ادارة (الهلال الاحمر الكويتي) الدكتور هلال الساير لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب التوقيع ان الاتفاقية تأتي في سياق مشاريع الجمعية الانسانية واستمرارا للرسالة التنموية الانسانية الكويتية.
واضاف ان الاتفاقية تهدف الى التعاون مع الجمعيات النظيرة لها في العمل الانساني لاغاثة المحتاجين والمتضررين جراء الكوارث الطبيعية او من صنع الانسان. واشار الى مشروع لترميم مرافق المياه والابار في مدينة (غاريسا) في كينيا بالتعاون مع الصليب الاحمر الكيني لمساعدة المتضررين من ازمة الجفاف.
وذكر ان المشروع يهدف كذلك لدعم أكثر من 17 ألف شخص ويعد بمنزلة دعامة من دعائم مسيرة الخير والعطاء المستمرة من الكويت لمساعدة المحتاجين في شتى بقاع العالم.
ولفت الى ان المشروع تم فيه حفر بئرين بعمق 55 و150 مترا على التوالي وتجهيزهما بمضخات تعمل بالطاقة الشمسية مبينا ان الكويت تبرعت بالمشروع لتوفير مصادر مستدامة لتوفير المياه الصالحة للشرب لأهالي المنطقة والمناطق المجاورة المحاصرين من الكوارث الطبيعية المتكررة في المنطقة.
من جانبه اكد الامين العام للصليب الاحمر الكيني الدكتور عباس غوليت في تصريح مماثل ل(كونا) ان الكويت جسدت نموذجا متميزا للعمل الانساني الخيري ولم تتوان في تلبية نداء الواجب الانساني وبدا ذلك واضحا في المساعدات السخية التي قدمتها للشعوب المنكوبة.
وشدد غوليت على اهمية الشراكة الثنائية للجمعيتين مشيدا بمستوى التعاون بينهما لاسيما في مجال تقديم المساعدات الانسانية للمحتاجين والمتضررين في بلاده.
واكد ان توافق الرؤى والاهداف حدت بالصليب الاحمر الكيني وجمعية الهلال الاحمر الكويتي لتعزيز شراكتهما من خلال توقيع هذه الاتفاقية وتأطير التعاون لتحقيق المزيد من التنسيق في مجال المسؤولية الانسانية التي تأتي في مقدمة اهتمام الجانبين.
وثمن غوليت الدور البارز الذي تلعبه الجمعية في كينيا من خلال مساعداتها المتواصلة التي تصب ضمن المشاريع التنموية الكبرى والمجالات الخيرية الانسانية ما يسهم بالتالي في تطور الحياة هناك.