loader

أخبار عاجلة

محليات

كتب - شايع النبهان:

كشف وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون التخطيط والجودة د. محمد الخشتي أن عدد المستفيدين من مركز الأمراض الوراثية بلغ نجحو 12 ألف أسرة وعائلة، 80% منهم من الكويتيين.
وقال الخشتي في كلمة له صباح أمس نيابة عن وزير الصحة د. باسل الصباح، في افتتاح المؤتمر العالمي السابع للأمراض الوراثية، إن المركز تأسس في العام 1979 وقدم خدمات وقائية وعلاجية وتأهيلية لآلاف الحالات.
وشدد على حرص وزارة الصحة على مواكبة المستجدات العالمية الحديثة في الأمراض الوراثية وإلقاء المزيد من الأضواء على أحدث ما توصلت إليه البحوث والدراسات والخبرات العالمية، للوقاية والتشخيص والعلاج والتأهيل وتخفيف الأعباء المترتبة على الأمراض الوراثية وتداعياتها على الصحة والتنمية.
وأشار الخشتي إلى أن وزارة الصحة تتطلع إلى ما ستتوصل إليه جلسات المؤتمر ورش العمل من توصيات مبنية على الأدلة والبراهين المستخلصة من البحوث والخبرات والمناقشات العلمية للاستفادة منها في تحديث سياسات وبروتوكولات الرعاية الصحية في جميع التخصصاتالطبية ذات الصلة في الأمراض الوراثية وبصفة خاصة في مجالات التمثيل الغذائي وأمراض العضلات والمسوحات الصحية لحديثي الولادة.

أمراض الوراثة
من جانبها، أكدت رئيسة مركز الأمراض الوراثية ورئيسة المؤتمر د. ليلى بستكي، إن الوراثة الطبية تدخل الآن في جميع التخصصات، لافتة إلى أن المؤتمر يهدف إلى زيادة الوعي الطبي بأهمية الوراثة.
وأضافت أن الفئة المستهدفة في المؤتمر هم أطباء الأطفال والنساء والولادة والمختبرات والقلب وغيرهم من التخصصات الطبية الدقيقة، مشيرة إلى أن المؤتمر يضم 41 محاضر، منهم 21 محاضر من داخل الكويت، و20 محاضر من الخارج.
وأشارت إلى أن جلسات المؤتمر الـ11 ومحاضرته المختلفة تركز على أهمية الفحص الطبي قبل الزواج ، وضرورة إبلاغ مقدمي الخدمة عن أي أمراض وراثية توجد في العائلة، مشددة على أن الإفصاح عن هذه الأمور يؤدي الى تقديم الخدمة بالشكل الصحيح، ويتم تحويل الطرفين المقبلين على الزواج إلى مركز الامراض الوراثية.

وقالت بستكي إن المؤتمر سيتخلله محاضرات عن فحص البويضة الملقحة قبل الانغراس في الرحم وهي خدمة جديدة بدأ مركز الأمراض الوراثية مع وحدة الأجنة في مستشفى الولادة عملها. وأكدت أن المؤتمر يشمل الكثير من المحاضرات الأخرى عن معرفة الجينات وتأثيرها في العلاج الشخصي للمرضى

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد