loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي فلسطيني

كذبوا.. فكذبنا..!


أعادت السلطات الأميركية ابني الصيدلاني «عصام» من حيث أتى..
قبل عام ونيف، أيام غير المأسوف على رحيله ترامب...
أعادته إلى الكويت بنفس اليوم الذي هبط بطائرته.. فيه.. وسط مطار العاصمة الأميركية نيويورك ؛ رغم حصوله على فيزا دخول الولايات المتحدة الأميركية من السفارة الأميركية في الكويت ورغم شعوره بالتعب والإرهاق من رحلة طويلة شاقة تستمر زهاء (26) ساعة طيران ذهاباً وإياباً من نيويورك إلى الكويت..!
والسبب أنه كذب على رجال المطار الأميركي فيما يخصّ سبب زيارته لأميركا أقوى وأعظم وأغنى دولة في العالم..!
صحيح، أن ابني كذب عليهم، أنا لا أنكر، وهذا خطأ..
لكن ألم يسأل الضابط الأميركي أو الضباط الأميركان الذين قرروا عقاب ابني «عصام» بعدم دخوله الأراضي الأميركية.. ولخمس سنوات كاملات.. بسبب الكذب على السلطات الأميركية. ألم يسألوا أنفسهم كم عدد المرات التي كذبت فيها السلطات الأميركية... علينا نحن الفلسطينيين؟!
ألم تكذب علينا وزيرة خارجيتهم السابقة كونداليزا رايز أو كوندي رايس بالإنكليزية.. العالمة في السياسة والدبلوماسية الأميركية.. ألم تكذب علينا عندما صرحت وفي أكثر من زيارة لها (مدفوعة الأجر) للشرق الأوسط بأن الدولة الفلسطينية آتية لا محالة.. لنكتشف بعد رحيل العمر أننا كنا نطارد خيط دخان..
وأنها كانت تكذب علينا وتخدعنا لابتزازنا أو الضحك على ذقوننا وعقولنا.. فتحصل على التنازلات التي لا يمكننا الآن التراجع عنها..!
نعم، كانت تلك السمراء ذات السيقان الملفوفة الجميلة تكذب علينا في كل جلساتها المؤنسة .... مع قادتنا الذين ابتلينا بهم.. وفيهم ..!
كانت تلك المراوغة تطبخ لنا الحصى في قدر (وعاء) كبير.. على نار أشعلتها..في كل جلساتها.. معنا..!
ونحن جياع..
والجائع بيحلم بسوق العيش..!
الله لا يسامحها..
ولا يكسبها ولا يربحها...في الدنيا والآخرة..
وأحمد الله أني شفت بترامب يوم أسود...
وعقبال ما أشوف يوم أسود بنتنياهو.. أيضا


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد