loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

للكويت دائماً حكمتها


الدول لا تقاس بمساحتها أو عدد سكانها وانما برؤيتها وحكمة قيادتها.. بل أزيد ان هناك دولاً قولتها لبعض المسؤولين والإعلاميين فيها ان مساحة الديموقراطية والحرية السياسية أكبر من مساحة الدولة.. بدليل كم مجلس أمة تم حله في فترات متقاربة.. عن الكويت أتحدث وشهادتي فيها مجروحة بحكم أنني تشرفت بالعمل الاستشاري فيها عبر فترات زمنية مختلفة منذ تحريرها من أكبر عدوان آثم على بلد عربي مسالم. عبر هذه المواقف والفترات تجد أن لهذا البلد أفكاره.. رؤيته.. خطواته.. حساباته.. بقدر قيمة القامات والهامات التي تحكم وتدير هذا البلد الذكى.. من هنا فلم استغرب من تلك الخطوة، وكم هي خطوة كبيرة بحق ستكشف عنها الأيام حينما أعلنت عن ضبط أعضاء خلية ارهابية تضم (8) شخصيات ينتمون لجماعة الاخوان وتكملها وبكل العلانية والشفافية عن تسليمهم لمصر.. وآه لو تعرفون القضاء في الكويت واساطينه وقوته.. وآه لو تعلمون كم حاولت الجماعات المتطرفة مذهبياً ان توقع الكويت في هذا الفخ ولم تفلح ولن تفلح فالرصيد الثقافي للكويت أقوى وأعرق من ان يخترق.
يا سادة أول مسرح عربي في الكويت.. أول تلفزيون عربي في الكويت.. اكبر وأهم مجلات ثقافية عربية وعالمية في الكويت.. ترتيباً على كل ذلك تأتي الخطوة الكبيرة والأخيرة بدلالات كبيرة.. وضوح السياسة الكويتية واستقامتها وصدق وعروبة قيادتها.. وعي وفهم شعبها. الكويت بلد لا يعرف ان تمسك العصا من النصف.. اما ترقص بها فرحاً.. او تضرب بها جرحاً.. الكويت شعب وفي واذا أحب أحب بلا حدود.. شعب الكويت يذكر دائماً الفضل لأصحاب الفضل.. الكويت وهذا موقف مستحيل ان أنكره على وزير الاعلام السابق الفاضل الشيخ سلمان حمود الصباح الذي أطلق حملة «مصر قريبة» للترويج السياسي في كل وسائل الإعلام الكويتية المحلية والفضائية ونسق مع هيئة الطيران المدني آنذاك ليزيد من رحلات الشارتر لمصر في الاجازات القصيرة والطويلة دعماً للسياحة المصرية. هذه هي الكويت.. البيت العربي الأصيل..


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد