loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

حياد إيجابي

الكويت ومحاربة الاتجار بالبشر


في منتصف شهر يونيو الماضي، تناقلت جميع وسائل الاعلام المحلية التقرير الأخير الذي اطلقته وزارة الخارجية الأميركية والذي بموجبه انتقلت الكويت الى الفئة الثانية في قائمة محاربة الاتجار بالبشر، بعد ان كانت في المرتبة 2 تحت المراقبة، ما يعني الاشادة بجهود الكويت في محاربة الاتجار بالبشر وذلك يشمل العديد من الاجراءات اهمها المنع والمقاضاة والحماية، ويعد احد اهم التقارير التي تبني عليها السياسة الخارجية الأميركية حيث يظهر مدى التقدم الحقيقي لدى الدول في محاربة تلك الظاهرة والتي تعد جريمة بحق الانسانية والكرامة والحقوق، ناهيك عن بعدها الأمني في امداد الجماعات المتطرفة بالارهابيين عبر جلبهم كعمالة سائبة او هامشية تعيث بالارض فسادا، كما انها تسيء لآخرين يسعون جادين لتحصيل رزقهم واعالة اسرهم سواء كانت في الداخل او الخارج.
و كانت الاجراءات الأولى التي اتبعتها وزارة العدل هو في وضع استراتيجية قائمة على ثلاثة محاور رئيسة تمثلت في الوقاية والحماية والتعاون الدولي، كما تعاونت جميع الجهات المعنية مع وزارة العدل لضبط تلك العملية، كما ان تلك الجهات قامت باطلاق وحدة للتحقيقات الجنائية في تلك الجرائم وسعت لتكثيف الملاحقات القضائية بموجب قانون مكافحة الاتجار بالبشر، كما شملت تلك الاجراءات تفعيل قانون العمالة المنزلية الا ان عملية ضبط تلك العمالة والتكلفة ماتزال تبدو بعيدة عن تحقيق ذلك بفعل بقاء الأسعار كما هي، ولم تطرأ عليها تخفيضات حقيقية تصل الى القيمة الفعلية للكلفة الحقيقية.
وتأتي اهمية مثل هذه التقارير الدولية، لاسيما في ظل الأخبار الأخيرة التي تم تداولها مع ضبط الخلية الارهابية، والتي عادة لا يتم انجازها الا بفعل تداول معلومات استخباراتية وتعاون دولي بفعل ارتباط تلك الخلايا مع بعضها البعض عبر العديد من دول العالم سواء أكانت في المنطقة العربية او خارجها، وذلك يجعلنا على يقين ان محاربة ظاهرة الاتجار بالبشر لا تقف اهميتها في الحفاظ على التركيبة السكانية ومحاربة تجار الاقامات غير المشروعة والتربح غير القانوني المبني على معاناة انسانية تعانيها تلك العمالة، بل ان محاربة تلك الجريمة هي صمام أمان لجميع افراد المجتمع من مواطنين ومقيمين وزائرين.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد