loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

21 دولة حليفة رفضت طلب واشنطن إرسال قوات لقتال «داعش»

الأمم المتحدة: 80 % من السوريين «تحت خط الفقر»


عواصم الوكالات: كشفت مساعد الامين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية اورسولا مولر ان أكثر من ثمانية من كل عشرة أشخاص(80%) في سورية يعيشون تحت خط الفقر مشيرة الى ان هناك 12 مليون شخص يعتمدون على المساعدات الانسانية. وقالت مولر خلال احاطة قدمتها في جلسة لمجلس الامن حول الوضع الانساني في سورية ان «تصاعد الاعمال القتالية في ادلب منذ فبراير الماضي تسبب في مقتل واصابة العديد من المدنيين فضلا عن تدمير كبير للبنية التحتية حيث قتل اكثر من 200 مدني نتيجة لزيادة الاشتباكات العسكرية والهجمات فيما اصيب الكثيرون بجروح اضافة الى نزوح اكثر من 120 الف شخص الى المناطق القريبة من الحدود التركية».
في غضون ذلك التقت وفود من ايران وروسيا وتركيا في عاصمة كازاخستان امس لمحادثات بهدف السعي لانهاء النزاع في سورية والعمل في الوقت نفسه على ضمان مصالح تلك الدول في أي تسوية سياسية في الدولة التي دمرتها الحرب. وأكدت وزارة خارجية كازاخستان أن وفودا من الدول الثلاث ومفاوضين عن النظام السوري وفصائل المعارضة وصلوا الى العاصمة نور سلطان امس. وعقدت محادثات «ثنائية وثلاثية» قبيل اجتماع موسع اليوم وفق بيان لوزارة الخارجية.
على صعيد متصل كشفت صحيفة «وول ستريت جورنال» أن ادارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، طلبت من 21 دولة حليفة على الأقل أن تبعث قوات ومعدات عسكرية الى سورية لأجل التصدي لـ«داعش» لكن طلب البيت الأبيض لم يلق القبول. وأورد المصدر نقلا عن مسؤول أميركي، أن ما يقارب النصف من الدول التي تلقت طلب واشنطن، أكدت رفضها الصريح، أما العواصم الأخرى المتبقية فوافقت على تقديم دعم محدود. وينوي الجيش الأميركي سحب قواته من سورية بشكل كامل بعد اندحار تنظيم «داعش» في مارس الماضي، لكن رفض الحلفاء ارسال قوات الى سورية، يضع عدة عراقيل أمام مهمة «البنتاغون».
وفضل حلفاء آخرون لواشنطن أن ينتظروا ريثما تتجه السياسة الأميركية في سورية على المدى البعيد، في ظل التنافس الأميركي مع كل من روسيا وايران الحليفتين لحكومة دمشق.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات