loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

على وقع جلسة «فوتسي» والكميات بلغت 482 مليون سهم

195 مليون دينار سيولة «البورصة» بارتفاع 742 %


تباين أداء مؤشرات السوق بنهاية تعاملات، أمس، وسط نشاط ملحوظ للتداولات وزخم في السيولة تركز معظمها بأسهم السوق الأول، وذلك بالتزامن مع دخول الصناديق الأجنبية التابعة لفوتسي ضمن مراجعة مارس الحالي.
وسجل المؤشر العام للبورصة نمواً بنسبة 0.84 في المئة عند مستوى 5346.81 نقطة رابحاً نحو 44.3 نقطة، كما ارتفع مؤشر السوق الأول 1.2 في المئة عند النقطة 5667.03 بمكاسب تجاوزت 67 نقطة، فيما تراجع المؤشر الرئيس منفرداً بنحو طفيف نسبته 0.05 في المئة. وأشار محللون الى أن مراجعة مؤشر فوتسي المرتقبة أتت بثمارها الايجابية على البورصة وخاصة أسهم السوق الأول التي استحوذت على نحو 95 في المئة من السيولة. وقد تجاوزت سيولة البنك الوطني مستوى 104 ملايين دينار ما يعادل 53.3 في المئة من سيولة البورصة ككل، وهي تداولات قياسية لسهم البنك لم يحظَ بها من قبل، بالاضافة لمستوى الاقفال للسهم عند سعر 935 فلساً وهو أيضاً مستوى تاريخي لسهم البنك. وأشار الى أن السيولة بشكل عام تركزت في قطاع البنوك وهو أمر منطقي في ظل توجه الصناديق الأجنبية نحو تلك الأسهم بصفتها الأكثر أماناً في ظل المخاطر التي تتعرض لها الأسواق، كما أن البنوك بشكل عام تحظى بدعم واهتمام حكومي بالغ.
وقفزت سيولة البورصة اليوم 742% الى مستوى 195.46 مليون دينار مقابل 23.72 مليون دينار بالأمس، كما ارتفعت الكميات 357 في المئة بالغة 482.97 مليون سهم مقابل 105.7 ملايين سهم. وسجلت مؤشرات 5 قطاعات ارتفاعاً اليوم يتصدرها البنوك بنمو نسبته 1.3%، فيما تراجعت مؤشرات 5 قطاعات أخرى بصالة السلع الاستهلاكية بنحو 0.52%.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات