loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

قلم صدق

نظرية التفريغ السياسي


لكي نوضح تعريف نظرية التفريغ السياسي ونقربه من معناه، نضرب مثالاً بتعريف نظرية التفريغ الكهربائي، والتفريغ الكهربائي هو انتقال الشحنة الكهربائية المفاجئة واللحظية بين جسمين بينهما فارق في الجهد الكهربائي، ونلاحظ في التعريف ان هناك ثلاثة عناصر مشاركة في التفريغ الكهربائي وهي: «جسم موجب، وجسم سالب، والإرادة» وهي إرادة أحد الاجسام بملامسة الآخر وتفريغ شحناته ليتعادل كهربائياً. وعناصر نظرية التفريغ الكهربائي مشابهة بشكل كبير لعناصر نظرية التفريغ السياسي والتي تتمثل في:
1- السلطة أو المؤثرون اجتماعياً « حزبياً، مذهبياً، طبقياً، قبلياً، الاعلام».
2- قضية سياسية، اجتماعية، اقتصادية.
3- مجتمع سلبي، يرى القضية بنظرة سلبية.
4- مجتمع إيجابي، يرى القضية بنظرة إيجابية.
فيأتي تعريف نظرية التفريغ السياسي بانها الحالة الاجتماعية والنفسية التي يعيشها الشعب تجاه قضية معينة أثارتها السلطة أو المؤثرون اجتماعياً ويفرغ الشعب رأيه وحركته في تلك القضية، عبر الوسائل المتاحة.. إعلامية أو وسائل التواصل الاجتماعي أو تجمعات ومنتديات، وممكن أن تتطور الى التظاهر السلمي او العنيف.
وتأتي وظيفة التفريغ السياسي إما:
1- لإبعاد الشعب من التركيز والانتباه لقضايا أخرى ممكن تكون أكثر أهمية «الإلهاء».
2- لتعزيز الدور السياسي لمن أثار القضية «الشهرة، الوجاهة، الدعاية والتسويق» الثبات في الساحة السياسية وإظهار السيطرة.
3- لتشجيع الشعب على اتباع سياسة، موقف، ورأي داعم للقضية «لوبي ضغط».
4- لتغيير نمط السلوك الاجتماعي نحو قضية معينة بعد فترة من الزمن وبالتكرار.
وتعتمد قابلية تطبيق نظرية التفريغ السياسي على الشعب بشكل كبير على نظرية هندسة الجهل. فما هي نظرية هندسة الجهل؟ إنها العِلم الذي يدرُس صناعة ونشر الجهل بِطرق علمية مُحكمة، وإدارة الفهم كذلك الذي عُرِف بأنه فن نَشْر معلوماتٍ أو حذف معلوماتٍ بِهَدَفِ التأثيرِ على تفكيرِ الجمهورِ، وللحصولِ على نتائجَ يستفيدُ منها أصحابُ المصالِحِ، أي إمكانية قبول أو عدم قبول الشعب للقضايا المطروحة في الساحة السياسية اعتمادا على مستوى وعيه وفهمه أو جهله، وهو لا يعلم طبعاً بأن تلك القضايا المطروحة ربما تكون نتيجة فعل متعمد أو أنها أتت نتيجةً لظرف حقيقيٍ واقعي، ولكنه بوعيه أو جهله يستطيع أن يشخص تلك الأطروحات.
وقد تكون نظرية التفريغ السياسي إيجابية أو سلبية فهي تعتمد على الهدف الذي أثيرت من أجله القضايا السياسية، أهدافٌ نبيلة وتسهم في وعي الشعب، أم خبيثة وتحقق مصالح البعض وتركن مصالح الشعب وتهملها، بل تدمر على المستوى الاستراتيجي الشعب كالفتنة الفئوية والطائفية أثناء الانتخابات النيابية مثلاً.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد