loader

أول النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

سموه أناب علي الجراح بالحضور

الأمير رعى ختام فعاليات «مهرجان الموروث البحري الخليجي»


تحت رعاية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد أقيم مساء أول من أمس الحفل الختامي لفعاليات (مهرجان الموروث البحري الخليجي) بدورته التاسعة.
وقد اناب سموه وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح الصباح لحضور الحفل.
هذا وقد وصل ممثل سموه إلى مكان الحفل وكان في استقباله رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان الموروث البحري الخليجي الشيخ سالم نواف الأحمد الصباح.
ثم ألقى رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان الموروث البحري الخليجي كلمة قال فيها: إنه لشرف عظيم أن يحظى مهرجان الموروث البحري الخليجي بهذه الرعاية السامية الكريمة من مقام صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد للسنة التاسعة على التوالي، مسترسلاً «فهذه الرعاية والمكرمة الأميرية هي النبراس الذي نسير عليه في المحافظة على الموروث البحري الذي يمثل تراث الآباء والأجداد وهو الدافع الحقيقي للقائمين على هذا الموروث البحري الذين سعوا جاهدين للمحافظة عليه من خلال التنوع في المسابقات والأنشطة والفعاليات البحرية لإتاحة المجال لأكبر عدد ممكن من الحداقة والمهتمين بالتراث البحري للمشاركة في هذه المسابقات التي حرصت اللجنة المنظمة على تنوعها ما بين مسابقة الحداق ومسابقة الكنعد ومسابقة حداق السيف والمسابقة الكبرى (مسابقة دانة الأمير)».
ومضى قائلاً: «وهذا العام تميزت فعالياتنا بزيادة واضحة وملحوظة لقيمة الجوائز للفائزين والتي كان لها الأثر الطيب في نفوس المشاركين جميعا، ولن ننسى الرعيل الأول حيث ان لهم دورا فعالا ونستمد منهم النصائح والرشد في إنجاح هذا الموروث حيث شارك الجميع في هذه المسابقات بين الرعيل الأول والجيل الحالي من الشباب المحب للتراث البحري».
وأضاف: «وقبل الختام لابد أن نشكر الجهات الحكومية التي تسهم معنا سنويا في إنجاح مسابقات وأنشطة المهرجان لمدة تسع سنوات على التوالي والتي منها وزارات الداخلية ممثلة في خفر السواحل، الصحة ممثلة في الطوارئ الطبية ولا ننسى الدور المميز لـ«الإعلام» التي كان لها الدور الإيجابي في بث ونشر هذه الفعاليات والمسابقات من خلال الإذاعة والتلفزيون والصحف اليومية ووسائل التواصل الاجتماعي»، متداركاً: «ولا يسعنا في الختام إلا أن نرفع لمقام صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ومقام سمو ولي عهده الأمين الشكر والامتنان على دعمهما اللامحدود لأبنائهم العاملين في مهرجان الموروث البحري الخليجي في موسمه 2018 - 2019 والشكر موصول إلى ممثل مقام سيدي صاحب السمو معالي الشيخ علي الجراح الصباح  على تمثيله الدائم في حفل الختام وجميع الحضور».
بعدها قام وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح بتوزيع الجوائز على الفائزين في مسابقات المهرجان وتم تقديم هدية تذكارية بهذه المناسبة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد