loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«التنظيم المميز أمر معتاد من الإخوة في الكويت»

المناعي: المؤتمر حقق نتائج إيجابية


وصف رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية عبدالرحمن المناعي أجواء اجتماعات المؤتمر الاقليمي الخامس لرياضة السيارات التي اختتمت امس بـ «الصحية وأسفرت عن الكثير من النتائج الايجابية».
وقال ان الاجتماعات ركزت على أمرين أساسين، الأول حول البطولات التي تتطلع دول المنطقة لتنظيمها مثل الكارتينغ والدرفت والرالي، مع كيفية اقامة هذه البطولات وتسهيل الأمور اللوجستية وتخفيض التكاليف للمتسابقين.
 أما الأمر الثاني، فهو متعلق بتطوير أنظمة الرخص للمتسابقين وذلك من خلال اعتماد البرامج الالكترونية المتطورة، بحيث يصبح بامكان المتسابق أن يجدد رخصته عبر الهاتف النقال، مؤكداً أن مثل هذا الأمر يعتبر تطوراً كبيراً ويوفر الكثير من الجهد للمتسابقين.
وأوضح رئيس الاتحاد القطري، انه تم التحدث أيضا خلال الاجتماعات، عن بطولة الشرق الأوسط وفئاتها المكلفة، حيث يتم البحث في تخفيض المتطلبات المطلوبة في السيارات من أجل تخفيض التكاليف على السائقين.
وجدد المناعي فكرة اقامة سباقات مشتركة بين الكويت وقطر، خصوصاً بعد افتتاح مدينة الكويت لرياضة المحركات.
وقال المناعي على هامش المؤتمر الاقليمي لرياضة السيارات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «ناقشنا هذا الأمر مع الأخوة الكويتيين، ونأمل أن يشهد الموسم المقبل بطولات مشتركة سواء في مدينة الكويت لرياضة المحركات هنا في الكويت، أو في حلبة لوسيل في قطر».
ولفت الى أن مثل هذه البطولة مهمة جداً للمتسابق لأنها توفر تنوعاً في البيئات، موضحاً: «اذا اعتاد المتسابق على حلبة بذاتها، فإنه سيواجه صعوبة كبيرة في التأقلم عندما يشارك في بطولات خارجية، لذلك تنوع البيئات والمشاركة في اكثر من حلبة أمر مهم جداً».
وأشاد المناعي بمدينة الكويت لرياضة المحركات « لأنها تحتوي على حلبات لكل أنواع السباقات للسيارات والدراجات النارية»، مؤكداً أنها ستسهم بشكل كبير في تطوير رياضة السيارات في الكويت.
وتحدث المناعي عن سياسة الاتحاد القطري للسيارات في دعم الشباب وصناعة السائقين وذلك من خلال الاهتمام بالصغار واقامات بطولات محلية، مضيفا: «استراتيجيتنا في الاتحاد القطري تعتمد على تنظيم بطولات محلية للفئات السنية الصغيرة من أجل أن تنمو وتتطور لتصبح قادرة على المشاركة في البطولات الاقليمية والعالمية».
وأشار الى أن الاحترافية في رياضة السيارات تختلف عن الاحترافية في باقي الرياضات، مبيناً: «الاحترافية هنا ليست من خلال توقيع عقود احترافية مع الأندية، بل من خلال توقيع العقود مع الرعاة».
وأردف: «هدفنا هو أن يصل المتسابق الى المرحلة التي يستطيع بها أن يحصل على الرعاة ويكون مستقلاً، وهنا يقل دور الاتحاد كثيراً»، مستشهداً ببطل الراليات ناصر العطية الذي يتسابق الرعاة لتوقيع العقود معه.
وتحدث العطية عن سائقين شابين في قطر متوقعاً ان يصبحا من أبرز الأسماء في الساحة العربية وربما العالمية.
وقال: «لدينا سائق الدراجات النارية عبدالله القبيسي وهو في سن الـ 18 عاماً ونتأمل أن ينافس على المستوى العالمي، بالاضافة الى سائق الحلبة عبدالله الخليفي وهو من ابرز المواهب في قطر».
وتوجه المناعي بالشكر الى رئيس النادي الكويتي الدولي للسيارات د. عماد بوخمسين، على التنظيم المميز للمؤتمر، مؤكداً أن ذلك «أمر معتاد من الإخوة في الكويت».
وكشف عن عقده لاجتماعات ثنائية على هامش المؤتمر، أبرزها مع الألمانية يوتا كلاينشميت رئيس لجنة الراليات الصحراوية الطويلة «الكروس كانتري» في الاتحاد الدولي للسيارات، لافتا الى أنه ناقش معها أخر الاستعدادات لتنظيم رالي قطر الدولي أولى جولات بطولة العالم للكروس كانتري.
وأوضح أنها أشادت بالاستعدادات القطرية لاقامة أولى جولات بطولة العالم، خاصة فيما يتعلق بعدد المشاركين الذي وصل حتى الآن الى 28 سائقا دوليا، كما نوهت بجميع الامور التنظيمية التي سيوفرها الاتحاد لتنظيم هذا الحدث الدولي الكبير.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد