loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

إخفاقات مجلس الأمة


أعضاء مجلس الأمة الحالي أضاعوا وقتنا وضيعوا البلد في أمور تافهة.. فهم من إخفاق إلى إخفاق.. يطرحون قضايا لا ترقى إلى الاهتمام الشعبي.. فكل همهم إعادة الجناسي والعفو العام وكأن الكويت لم تعد فيها مشكلات سوى هاتين القضيتين.. لم نر نائباً واحداً يتبنى أهم قضية وهي مشكلة الإسكان التي باتت تؤرق كل أسرة كويتية حيث وصلت طوابير انتظار الحصول على الرعاية السكنية إلى آلاف المواطنين.
وهناك مشاكل أخرى يعاني منها المواطن بصفة يومية أبرزها مشكلة تطاير الحصى في شوارعنا والتي تسببت في اتلاف سيارات المواطنين والمقيمين.. والكل يرمي المشكلة على غيره دون مراعاة لما نعانيه كل يوم.
وأيضاً لاتزال المشكلة الصحية مكانك راوح فقد شهدنا في السنوات الأخيرة تدهور الخدمات الصحية ولعل ظاهرة الأخطاء الطبية واضحة وجلية، فبسببها راحت أرواح بريئة، لكننا لم نر أو نسمع أن وزارة الصحة اتخذت إجراء ضد الطبيب المتسبب في الخطأ فهي تكتفي بتشكيل لجان تحقيق تنتهي تقاريرها في أدراج المسؤولين.
ولعل المشكلة الأهم في الكويت هي مشكلة «البدون» التي أصبحت ككرة الثلج تزداد تعقيداً عاماًَ بعد عام.. هذه المشكلة بدأت منذ عشرات السنين ولم نسمع عن حل حقيقي وجذري لها، وإنما فقط حلول تخديرية لفترة وجيزة ثم تعود المشكلة إلى مربعها الأول.. وعندما تطرح هذه القضية في مجلس الأمة تشاهد كيف يهرب النواب من الجلسة وهم الذين صدعونا بتصريحاتهم حول القضية خارج أروقة المجلس لأهداف انتخابية بحتة.
وهناك مشكلة أخرى وهي ارتفاع الأسعار التي بلغت درجة خيالية وخصوصاً مع بدء العام الدراسي والأعياد وموسم البر والتخييم، ورغم ذلك تجد الجهات المعنية المسؤولة تقف موقف المتفرج لا تحرك ساكناً لإيقاف هذه المهزلة.
هذه المشكلات وغيرها من المشاكل يتحمل النواب جزءاً كبيراً من معالجتها فعليهم ممارسة دورهم الحقيقي بتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد