loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

«الرحمة»


الحديث عن مسرحية «الرحمة» لفرقة المسرح الكويتي التي ستقدم عروضها في السابعة من مساء اليوم، على صالة مسرح الجمهورية، وضمن عروض مهرجان المسرح العربي في دورته الحادية عشرة التي تتواصل هذه الايام في القاهرة وتنظمه الهيئة العربية للمسرح، الحديث عن هذه التجربة، يعني الحديث عن جيل من المسرحيين الكويتيين الشباب، الذين استطاعوا ان يكملوا مسيرة نهج، تعود بداياته الى تجربة مسرحية «الهشيم» التي كتبها عبدالأمير شمخي وأخرجها الفنان فيصل العميري.
بعدها راحت فرقة المسرح الكويتي، وهذا الجيل من المسرحيين يعمقون تلك التجربة، ويرسخون مفرداتها ومضامينها.
وحينما تأتي «الرحمة» فإنها تأتي برصيد ثري من التجارب، تشير الى عدد منها مثل «صدى الصمت» و«طقوس وحشية» و«القلعة» وصولا الى «الرحمة» وميلاد غريب.
جيل من المبدعين الشباب، الذين فتحوا أبواب التواصل والحوار والتعاون مع عدد من القامات المسرحية من أبرز كتاب المسرح العربي والعراقي ومنهم «عبدالامير شمخي» والراحل قاسم مطرود وغيرهم.
جيل يعي أهمية المسرح ومكانته ودوره وايضا اهمية الاشتغال على مضامين وحلول بصرية تتجاوز كل ما هو سائد ومألوف ودارج ومستعاد.
ونستطيع التأكيد بان تجارب هذه المجموعة لن تظل حبيسة الفضاء الكويتي والخليجي والعربي، بل إنها في طريقها الى فضاءات عالمية ارحب واوسع واشمل.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد