loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

بومبيو: رد أردوغان على شرط «حماية الأكراد» لن يهدد الانسحاب من سورية

أنقرة تجدد التهديد بهجوم شرق الفرات


عواصم الوكالات: أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو امس ان شن عملية عسكرية محتملة في سورية ضد وحدات الحماية الشعبية وحزب العمال الكردستاني «الارهابيين» لايتوقف على انسحاب قوات الولايات المتحدة. وقال جاويش أوغلو في لقاء مع قناة «ان تي في» التركية ان «وجود الجماعات الارهابية المدعومة من الولايات المتحدة في شمال سورية يشكل تهديدا لمستقبل البلاد وكذلك للمنطقة برمتها». وقال وزير الخارجية التركي «اذا تأخر (الانسحاب) مع أعذار سخيفة لا تعكس الواقع مثل ..الأتراك سيقتلون الأكراد...فسننفذ قرارنا» واعرب عن اعتقاده بأن السلطات الامنية في الولايات المتحدة تسعى لدفع الرئيس الاميركي دونالد ترامب الى التراجع عن قرار الانسحاب من سورية مؤكدا ان بلاده لديها القدرة وحدها على مكافحة تنظيم «داعش».واشار الى التحضيرات الجارية لعقد قمة ثنائية بين الرئيسين التركي رجب طيب اردوغان والروسي فلاديمير بوتين بعد تحديد الموعد من قبل موسكو واخرى ثلاثية تجمع الرئيس الايراني حسن روحاني في اطار مسار أستانا. من جهته قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ان رد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على شرط الولايات المتحدة بحماية الأكراد «لن يهدد انسحاب القوات الأمريكية من سورية». وأوضح بومييو «اننا نجري محادثات معهم حتى عندما نتحدث عن كيفية تحقيق ذلك بطريقة تحمي قواتنا وتأكدوا من أن الأميركيين أثناء انسحابنا آمنون وسنستكمل مهمة انزال العناصر الأخيرة قبل مغادرتنا». وجاءت تصريحات وزير الخارجية الأميركي خلال حديثه مع الصحافيين قبل مغادرته الى أربيل وأضاف «ما قلته الأسبوع الماضي هو أن هؤلاء هم أشخاص ناضلوا معنا، ومن المهم أن نفعل كل ما في وسعنا للتأكد من أن الأشخاص الذين حاربوا معنا محميون وأردوغان قد قطع التزامات».وأضاف «نريد أن نتأكد من أن هذا هو الحال، وأنا واثق من أنه عندما يسافر السفير جيفري وغيره الى المنطقة في الأيام المقبلة، فسوف نحقق تقدما حقيقيا».
وذكر بومبيو «لقد تحدث (أردوغان) عن الارهابيين باعتبارهم تهديداً وجودياً، واعترفنا بأن هناك تهديدًا لتركيا من الارهابيين وسنكون داعمين جدا» مضيفا «في أي مكان نجد فيه متطرفين وارهابيين، نحن مستعدون لدعم أي بلد». قي غضون ذلك بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار مع نظيره الروسي سيرغي شويغو التطورات الأخيرة في محافظة ادلب شمال غرب سورية. وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان ان أكار وشويغو ناقشا ايضا في اتصال هاتفي المسائل الأمنية الاقليمية في اطار الاتفاق التركي - الروسي الموقع بين الطرفين بمنتجع سوتشي الروسي في سبتمبر الماضي.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد