loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«البنك الدولي»: 4 مخاطر تهدد الاقتصاد العالمي


يبدو أن التوقعات القاتمة لا تقبل التخلي عن الاقتصاد العالمي حتى مع بداية عام جديد، فالنظرة المتشائمة تلاحق دول العالم سواء في العام الحالي أو في 2020.
وخفض البنك الدولي توقعات النمو الاقتصادي العالمي لعامي 2019 و2020، وكذلك التقديرات الخاصة ببعض الدول سواء المتقدمة أو النامية مع توقعات متشائمة بشأن التوترات التجارية.
ويرى البنك أن النمو الاقتصادي العالمي في العام الحالي سيسجل مستوى 2.9% وهو أقل بنحو 0.1% عن التقديرات الأولية ومقابل مستوى 3% في 2018.
كما خفض البنك تقديراته للنمو الاقتصادي العالمي في 2020 بنسبة 0.1% عند مستوى 2.8%.
فيما أبقى البنك على توقعاته للنمو الاقتصادي في الولايات المتحدة للعام الحالي عند مستوى 2.5%، بينما خفضها بنحو 0.3% الى 1.7% في 2020.
على الجانب الآخر تعرضت توقعات النمو الاقتصادي في الأسواق الناشئة الى الخفض في العام الحالي والمقبل بنحو 0.3% و0.5% الى 4.2% و4.5% على الترتيب.
وتلقى عدد قليل من الدول في الاقتصاديات الناشئة توقعات بزيادة النمو الاقتصادي العام الحالي أبرزها مصر بنحو 0.1% وبولندا بنسبة 0.3%.
أما ايران فكانت أبرز الدول التي شهدت خفضاً في تقديرات النمو بالنسبة لها عن العام الحالي وذلك بنحو 7.7%، حيث تشير التقديرات الى أن الاقتصاد هناك سيسجل انكماشاً بنحو 3.6%.
هكذا عنون البنك الباب الأول في تقريره، محدداً 4 مخاطر تهدد النمو الاقتصادي العالمي أبرزها تصعيد القيود التجارية.
الخطر الأول «أسواق مالية غير منظمة»: ويرى البنك أن تلك المخاطر تتزايد بشكل كبير.
الخطر الثاني «توترات جيوسياسية وعدم يقين سياسي»: أوضح التقرير أن زيادة عدم اليقين السياسي العالمي منذ منتصف العام الماضي رفع من التوترات التجارية والمخاطر الجيوسياسية.
الخطر الثالث «مخاطر هبوطية اقليمية»: أكد التقرير وجود مشاكل اقليمية عرضة لتحولات مفاجئة في سياستها.
الخطر الرابع «تباطؤ متزامن في أكبر اقتصادين في العالم»: التدابير المالية التي يتم اتخاذها في الولايات المتحدة والصين تدعم آفاق النمو لديهما على المدى القصير.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد