loader

حرية الرأي

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«حامل الشهادة المزورة لا يمانع في بيع وطنه .. كيف نأمن غشاشاً على مستقبل دولة؟»

بن حثلين: سمو الأمير خط أحمر ندين له بالسمع والطاعة


أكد المرشح السابق لانتخابات مجلس الأمة راكان بن حثلين ان سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد اطال الله في عمره خط احمر ندين لسموه بالسمع والطاعة انطلاقا من ديننا وعاداتنا وتقليدنا . وأمل بن حثلين في حواره مع النهار ان يمثل النواب الأمة بصورة صحيحة خاصة وان المجلس الحالي لا طعم له ولا رائحة  وهو الانسب للحكومة مفصلته تفصيلاً على مقاسها ومؤكدا ان الحكومة ساهمت في لجوء المواطن إلى طائفته وقبيلته على حساب مؤسسات الدولة اذ باتت التعيينات تخضع للمحاصصة حتى بات وكيل الوزارة لا يمثل سياسة وزارته بقدر تمثيله لتياره الفكري أو السياسي ومشددا على ان اختيار الوزير والوكيل بشكل جيد من شأنه ان يعيد عمل مؤسسات الدولة إلى مساره الصحيح.
وحمل المواطن مسؤولية تردي الاوضاع بسبب سوء اختياره لممثليه في مجلس الأمة قائلا ان راعي تاكسي يصل إلى المجلس وبات يملك عشرة عمارات .. من اين اكتسبها! وفي نفس الوقت الحكومة قادرة ولو ارادت تطبيق القانون لطبقته .. لبست اربعة ملايين الحزام في يومين .
وفيما يخص الأمطار التي شهدتها البلاد قال انها امطار خير وفي ذات الوقت مسؤولية التلفيات والخسائر مناصفة بين لجنة المناقصات ووزارة الاشغال ، فاللجنة ترسي المشاريع بسعر أقل من الكلفة والوزارة تفحص العينات في مختبراتها بما يجعلها الخصم والحكم في ان واحد.
ولفت إلى ان حامل الشهادة المزورة لا يمانع من بيع وطنه متسائلا كيف نأمن غشاشاً على مستقبل دولة ومشددا على ضرورة دعم وزير التربية د. حامد العازمي لمواجهة هذه الآفة مستدركا : ما فينا خير اذا جاملنا على حساب مصلحة الوطن فقد حاشنا الاحباط لان كلمة الحق باتت غير مقبولة املا من اجتماع مجلس التعاون القادم في الرياض ان يسهم في تقوية الجبهة الخليجية لتكون سندا للامة والى التفاصيل:
كيف تقيم اداء مجلس الأمة؟
نأمل ان يكون المجلس منبرا للامة وان يمثل النواب الأمة بصورة صحيحة ، لانه مع الاسف فإن مجالس الأمة الاخيرة لم توصل هموم المواطن أو تحلها بصورة صحيحة ، فالمجلس منذ دورتين أو ثلاث بمثابة لون واحدا لا ريحة له ولا طعم فلا نأمل منه خيرا ، فالمرحلة تتطلب عدم المجاملة، ونأمل من الاخوان ان يعدلوا مسارهم ولو انهم عملوا من اجل مصلحة الشعب لصفق لهم الجميع ، وسياسة الدولة مع المجلس كأنها تكره الشعب في الديموقراطية وان كل خطأ يتحمله مجلس الأمة ونحن لا شك شركاء في ما يحدث من اخطاء لاننا اسأنا اختيار النواب مع ان اختيارنا لهم لم يأت صدفة بل لان الدولة تفتح لهم الابواب فلم نختارهم بمزاجنا ولو ان الصوت الواحد تغير إلى الاحزاب أو البرنامج الانتخابي او المجاميع السياسية بحيث تظهر كتلة تمثل الشعب لان ما  يحدث الآن هو  ان كل نائب له برنامج انتخابي والمؤسف ان الحكومة أسهمت في ان يلجأ المواطن إلى طائفته أو قبيلته على حساب الديموقراطية والمؤسسات وللاسف الحكومة هى المسؤولة عن ذلك فهى تسفر المواطن للعلاج بالخارج وبالنهاية يشكر النائب ونتمنى ان تعود الكويت عروس الخليج ووجهة نظري ان دولة المؤسسات انتهت في الكويت بعد عام 1985 .
ولماذا هذا التاريخ تحديدا؟
لانه حدثت تدخلات وباتت التعيينات تخضع للمحاصصة الطائفية والفئوية بينما  قبل ذلك كان وكيل الوزارة يمثل الدولة وسياسة الوزارة ولا يمثل تيارا او تكتلا سياسيا ثم مررنا بمرحلة الغزو وبعدها الشهادات المزورة فماذا تتوقع من فاشل وهل يعين الا فاشلا ونشد على يد وزير التربية د. حامد العازمي ليضيق الخناق على حملة هذه الشهادات وان يلقى الدعم المطلوب من الحكومة لتنظيف الدولة من الفاسدين فكيف نأمل من فاسد ان يكافح الفساد فما يحدث الآن من تراكمات سببه الشهادات المزورة كما لم يعد هناك رجال دولة بينما في السابق كانوا اميين لا يقرأون ولا يكتبون ومع ذلك كانوا رجال دولة يخافون على ديرتهم ودينهم وسمعتهم بينما الاوضاع تغيرت الان بل وصلنا إلى مرحلة لا يصل فيها الا المتجاوزون وما عداهم لا يجلسون على الكراسي والرجل النظيف محارب فلا احد يتمنى ان تكون دولته سيئة ونتمنى ان تعود للكويت ريادتها على المستويات كافة كما نتمنى ان تنجز الدولة رؤيتها 2030 اما اذا استمرت على النهج الحالي وما يصاحبه من تعينات بالبراشوتات فمن المستحيل ان تنهض ، لدينا جهاز الامن الوطني فلماذا لا نعطيه الصلاحية والامكانات ليتولى تعيين الوزراء والوكلاء فالامن الوطني لا يقل اهمية عن امن الدولة أو الامن الغذائي فحينما اختار وزيرا أو وكيلا بشكل جيد سنعيد عمل الوزارات إلى مساره الصحيح بينما اختيار عنصرا سيئا فلن يعين تحته من هو افضل منه ومع الاسف فقد تحولت الوزارات إلى تيارات دينية وحزبية وقبلية وهو ما ادى إلى تراجع الدولة .. حاشنا الاحباط وانا شخصيا حاشني احباط لان كلمة الحق باتت غير مقبولة ولابد ان نقولها ولن يزعل منها الا الفاسد ما فينا خير لو جاملنا على حساب مصلحة الوطن .
مفتاح المجلس بيد الحكومة
وهل يتحمل المجلس بمفرده مسؤولية هذه التراكمات في حين ان الحكومة هى المهيمنة على مصالح البلاد؟
المشكلة ان مفتاح مجلس الأمة بيد الحكومة فيما ينبغي ان يكون العكس صحيحا فهو من يشرع والحكومة تنفذ ثم يراقب عملها ، فالمجلس يتألف من 50 عضوا ولم نحسن نحن الاختيار مع احترامنا للجميع ، الناس كلها خير وبركة فنحن ننتقد العمل وليس الاشخاص وعوايلهم وارى ان سوء اختيار الناخب هو السبب في انحدار المجلس ، مع الاسف راعي تاكسي يصل إلى المجلس ثم يملك عشر عمارات من اين اكتسبها .. الله اعلم والحكومة شريك في ذلك لاننا حينما نتحدث لابد ان نضع النقاط على الحروف شكلوا لجنة للفساد ولم نر منها شيئا وكذلك محكمة الوزاء فلو حوسب وكيل او وزير أو اياً كان سيرتدع الجميع والحكومة قادرة لانها لبست اربعة ملايين الحزام في يومين ولو ارادت الحكومة تطبيق القانون لطبقته .
مستقبل السلطتين
وبناءا على ما تفضلت به كيف ترى مستقبل علاقة السلطتين؟
المجلس الحالي هو الافضل للحكومة ولن تجد أفضل منه لانها مفصلته تفصيلاً على كيفها هو مفصل على قياسها فما تبيه تمشيه في هذا المجلس الحكومة مستأنسه ومعيدة على هذا المجلس أو كما قال النائب السابق على الراشد ما يشمخ لانه يمثل .
وكيف تقيم تجربتك الانتخابية السابقة؟
مشاركتي كانت بهدف كسر حاجز مقاطعة  الشعب أو القبيلة الانتخابات فمهما حدث يظل ولاة الامر خط احمر ، سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد اطال الله في عمره خط احمر وندين لسموه بالسمع والطاعة فهذه عاداتنا وتقليدنا وديننا فمشاركتي كانت بهدف كسر حاجز المقاطعة وبعدها لم اشارك في الانتخابات مع ان الامر كان مهيأ لي ولم تكن لدي نية في المشاركة بل كنت معتزل السياسة والكتابة بالمرة ولكن حينما رأيت الأمر توتر ووصل إلى الشارع والقبيلة قاطعت أردت توجيه رسالة واضحة وهى السعي دائما للم الشمل لاننا وقتها انجرفنا بسبب الربيع العربي مع اننا نعيش ربيعا منذ عام 1961 ولا ينقصنا شيء فالدستور كفل لنا حريتنا وكرامتنا والحمد لله عادت الامور ومن قاطع عاد وشارك في الانتخابات بالصوت الواحد .
ألم تخذلك قاعدتك الانتخابية في تلك الانتخابات؟
كان يكفيني انني نزلت الانتخابات فقط وليس مهما صوت او ما صوت أو نجح أم لم ينجح فالرسالة بحد ذاتها وصلت وابن حثلين نزل الانتخابات فالامر كان مجرد رسالة وليس أكثر، اما عن اسباب عدم التوفيق فلانهم انجرفوا خلف المعارضة ثم ندموا على المقاطعة بعد ان طارت الطيور بارزاقها.
وهل كنت وقتها معتمدا على اصوات القبيلة فقط على الرغم من تنوع قاعدتك الانتخابية؟
وقتها كانت المقاطعة تحظى بزخم اعلامي وشعبي وكأن هناك حاجز بين الحاكم والمحكوم وهو خطأ كبير والحمد لله انها مرت على خير اذ استطاع سمو امير البلاد بحنكته وحكمته انقاذ البلد .
أمطار خير
وكيف رأيت تعامل الحكومة مع الأمطار التي شهدتها البلاد؟
بالنسبة للاستجواب المقدم في هذا الخصوص  فهو تمثيلية كالمسلسلات السابقة اما بالنسبة للامطار فلجنة المناقصات تتحمل نصف المسؤولية لأنها تعطي المشاريع ب الماينص  بأقل من الكلفة فكيف لمقاول اخذ المناقصة بأقل من تكلفتها ان ينفذ الشروط ثم يأتي دور وزارة الاشغال واشرافها على المشاريع ولو اردنا التنفيذ بصورة صحيحة لالزمنا المقاول بصيانة سنتين بصورة مباشرة كما يفترض ان هناك مختبر في جامعة الكويت وآخر في معهد الكويت للابحاث العلمية لان ما يحدث هو الاعتماد على مختبرات وزارة الاشغال ومن ثم هى الخصم والحكم في ان واحد بينما ينبغي فحص العينات في مختبرات الجامعة ومعهد الكويت للابحاث العلمية للتأكد من مدى مطابقتها للمواصفات فالأمطار اثرت على الاسفلت لان نسبة طبقة القار خفيفة فالطرق التي تلفت في الوفرة تفتقر إلى الاساسات الارضية كلها سافي واكرر ان من يحمل شهادة مزورة لا يمانع من بيع وطنه اذ كان قد قبل بالحصول على شهادة في الطب  أو اي شهادة جامعية اخرى وهو غير مؤهل فكيف نأمن على حياتنا منه وللاسف فإن افرازات التعليم باتت رديئة خلال السنوات الاخيرة  و اؤيد وزير التربية د. حامد العازمي في محاربته للغش والشهادات المزورة ونشد على يده ونشجعه ونتمنى من رئاسة الوزراء دعمه فيما يقوم به من اجراءات لانه اذا صلح التعليم صلحت الدولة لذا ينبغي العمل على اعداد جيل جيد منذ الآن .
القطاع الزراعي
كونك صاحب مزرعة فهل تأثر القطاع الزراعي بالأمطار؟
بالتأكيد فالكويت كلها تأثرت ولكن من وجهة نظري فإنها امطار خير ساهمت في تنظيف الاجواء الكويتية وان كانت بكميات كبيرة حتى ان كبار السن يقولون انها اول مرة تأتي بهذه الكميات والحمد لله على سلامة الارواح اما بالنسبة للخسائر في الممتلكات فالحمد لله ،  الله يعز الكويت فالحكومة لن تقصر في تعويض المتضررين ولا نريد للناس ان يتشاءموا من الأمطار لانها خير واظهرت الفاسدين والمفسدين المتسترين على البنية التحتية وان كانت الدفعة الاولى منها قد احدثت بعض الخلل الا ان الحكومة واجهت الدفعة الاخيرة بجدارة وشكلت غرفة عمليات مشتركة استطاعت مواجهة الأمطار بنجاح ، المطافئ والحرس الوطني والجيش والداخلية بل حتى على المستوى الشعبي قامت الحملات التطوعية بجهود مشكورة وغرفة العمليات ابدعت في المرحلة الثانية والحمد لله فقد نجحت الكويت في التعامل مع هذا الطارئ قياسا بما حدث في الدول الاخرى التي تعاني من الحرائق والزلازل والقتل وان شاء الله مثلما نظفت السماء تنظف النفوس والقلوب ويتوحد هذا البلد .
اكتفاء غذائي.
هل يمكن للكويت ان تكتفي غذائيا مستقبلا؟
المشكلة ان الناس ينظرون اليها كزراعة بينما هى عندنا تعتبر صناعة لاننا نصنعها ونهيء لها الجو ونصنع لها تربة وماء وسماد لاننا لسنا كمصر او سورية التربة جاهزة والنهر يمر بجانبها فنحن في الكويت نصنع الزراعة وانا اسميها صناعة زراعة وليس زراعة وأتمنى من الحكومة الاتعاظ مما يحدث مثل الاضراب الذي حدث في قطاع الجمارك وما صاحبه من خلل على مستوى المنتجات الزراعية كالبصل والبطاط وهى اشياء استراتيجية يمكن تخزينها وبامكان الدولة ان تزرع مساحات من البصل والبطاط كما يمكن انشاء معامل لتعليب هذه المنتجات واذا كانت لدى الدولة جدية في الانتاج المحلي او تشجيع المشاريع الصغيرة .
ولكن ربما تفوق كلفة انتاج هذه السلع كلفة استيراد؟
حتى وان كانت الكلفة عالية لاننا سنستحدث قطاع مهم في الدولة ناهيك عن اكساب الشباب بعض الخبرات والامر الاخر اننا بذلك نستعد لليوم الاسود كما يقولون لنحدث عملية موازنة فاليوم لا يوجد مزارع يربح من الزراعة بل انها استمرارية وهواية حتى بالنسبة لقطاع الثروة الحيوانية ينبغي للدولة ان تهتم به وكذلك موضوع الالبان فهناك خمسة مصانع البان في الدولة يفترض انها تغطي مختلف الجمعيات التعاونية ومع ذلك بعضها لا يوجد بها البان كويتية وهذه الشركات تتلقى دعما من الدولة وينبغي لها منافسة الشركات الاخرى في السوق فلا مانع من ان تخسر الدولة في بناء معامل دواجن او بيض لتوفير منتج محلي وتحسبا لحدوث اي طارئ مستقبلا كنوع من الامن الغذائي ولاسيما اننا لا نتحدث عن زراعة قمح او غيره بل نتحدث عن سلع يومية بطاط طماطم بصل.
وهل المنتج الكويتي بنفس جودة المنتج المستورد ؟
المنتج الكويتي افضل واجود من المستورد ولكن ومع الاسف الناس ليسوا مستوعبين فالحاصلات الزراعية تروى بماء نظيف وهو الماء الذي نشربه لاننا نعتمد على التناكر والتربة ايضا نظيفة وكذلك الاسمدة اذ هناك رقابة مشددة من هيئة الزراعة على المبيدات المستخدمة وغير المسموح بها لا تدخل الكويت لذا فان المنتج الكويتي أفضل صحيا وأوفر واطعم من المنتج المستورد فالمنتج المستورد يستغرق بضعة ايام حتى يصلنا بينما الكويتي من الحقل إلى البيت وبالتالي فهناك فرق كبير حتى بالنسبة للثروة الحيوانية فالانتاج الكويتي لا يعلى عليه ويختلف عن المستورد.
حديث الدواوين
بحكم انك صاحب ديوان فما هى اكثر المواضيع تناولا بين الحضور؟
تشهد الدواوين مختلف الاحاديث كالاحداث الجارية وموضوع الاخوان البدون الذي يأخذ حيزا كبيرا من النقاش فالمشكلة باتت ككرة الثلج تتدحرج وتكبر فهذا رابع جيل والخامس قادم ونتمني من العقلاء ان يحاولوا اذابة هذه الكتلة بمنح الجنسية للمستحق اما المماطلة في الموضوع وتطويله لهذه الدرجة لتصل المعاناة إلى الجيل الخامس مع اننا في بلد الانسانية وايادينا ممدودة إلى اصقاع الارض كافة وفي نفس الوقت هناك بيننا من يعاني لا يستطيع كساء نفسه بالشتاء ولا يستطيع الدراسة فهذا امر محزن ولا نريد ان نكون عين عذاري نسقي البعيد ومن وجهة نظري هم الاولى بالبرادات التي ذهبت إلى اليمن وسورية فهم اولى بالكرامة والتدريس والعلاج والسكن اتمنى ان يذهب احد المسؤولين إلى الصليبية ويرى حقيقة الاوضاع في تلك المنطقة وكذلك منطقة الحساوي فلا تشعر انك في الكويت التي هي بلد الخير والعز ونتمنى حل هذا الموضوع بأي طريقة ومكافأة الاكاديميين منهم وليس شرطا اعطاؤهم الجنسية بل لنعطيهم كرامتهم وافساح المجال امامهم للعمل فمهما كان هم ابناء هذه الدولة ونحن جميعا لم ننبت في الكويت بل منا من جاء من السعودية ومن جاء من ايران وكذلك العراق لان الكويت عمرها 300 سنة وليس الف سنة وانا شخصيا انظر إلى قضية البدون على انها من اهم واخطر القضايا وحلها يهدئ الامور حتى على المستوى الامني والمخدرات وما تسببه من مشكلات ومع انها قضية في غاية الاهمية الا انه لا تجد الاهتمام المطلوب والعتب على الجمارك لانها سور الكويت الاول سواء على مستوى البحر او الجو او البر وهذه المواضيع ينبغي اعادة النظر فيها وتطبيق القانون بحزم لان المخدرات تدمر المجتمع لانتشارها بين الشباب والفتيات ما ادى إلى ما نشاهده من انحطاط في المجتمع .
كلمة أخيرة؟
نتمنى من اجتماع مجلس التعاون الخليجي القادم في المملكة العربية السعودية لم شمل الدول الخليجية وقد سمعنا من وكيل وزارة الخارجية خالد الجار الله ان جميع قادة دول مجلس التعاون سيشاركون في الاجتماع ونتمني ان يساهم ذلك في تقوية جبهتنا الخليجية حتى نكون سندا لامتنا العربية والاسلامية بدعم مشاريعها ووحدة صفها واعادة النظر فيما يحدث في العراق واليمن وسورية ومصر وتونس فاليوم امتنا مجروحة وهو امر مستهدف يصب في مصلحة اليهود واسرائيل المحتلة والمشكلة ان اعلامنا لا يوصل الصورة الصحيحة كما ان منابرنا لا توصل الدين الوسطي الصحيح ومشكلتنا اننا انجرفنا وراء منابر واعلام منحرف ونحن بحاجة إلى الوسطية وهنا تاتي حنكة صاحب السمو فالوسطية مطلوبة في كل شيء ونتمنى للجامعة العربية ان تعود كما كانت وتجمع الأمة وتوحد كلمتها وتهتم بأمن البشرية وتعيد النظر في الخلافات السياسية ونتمنى عودة الشمل العربي.
الطائفية منبوذة في ديواني
قال بن حثلين معروف عني كرهي للطائفية وهى منبوذة في ديواني لاننا امام الدستور جميعنا سواسية لا تمييز بين لغة او جنس او دين بل كلنا كويتيون فالغزو سنة 1990 لم يفرق بين سني وشيعي أو حضري وبدوي فنتمني لحمة الصف ونبذ المتطرف الداعشي السني والشيعي وان نضع ايدينا سويا لنبذ محاولات الفتنة والوقيعة بين مكونات الدولة ونتمني من الدولة تطبيق قانون الوحدة الوطنية على كل متجاوز.
جامعة الكويت تكفينا
قال بن حثلين وجهة نظري ان جامعة الكويت تكفينا ككويتيين ولا نحتاج إلى جامعة الشدادية فلو خرجت الجامعة الف طالب مؤهل بشكل جيد فذلك افضل من 10 الاف ثلاث ارباعهم بالغش لنتحدث من الواقع اليوم 70 أو 80% يتخرجون بالغش فماذا تتوقع لمن تخرج بالغش ضابطاً غشاشاً وكذلك الطبيب والمهندس والمعلم وهذا واقع ملحوظ فكيف نأمن غشاشاً على مستقبل دولة !
اليوسف نهض بالقطاع الزراعي
اشاد بن حثلين برئيس هيئة الزراعة  الشيخ محمد اليوسف وقال انه شخص نظيف متمنيا استمراره  في منصبه لدورتين لما من شأنه نهضة القطاع الزراعي : لانه رجل وطني نظيف اليد عينه على المستهلك والمزارع فمنذ ان اتي وهو يحارب المافيا التي هي بمثابة الوسيط بين المزارع والمستهلك ويستحق ان تنتبه الحكومة اليه لاسهاماته في نهضة القطاع الزراعي. برنارد لويس
استشهد بن حثلين على ما يحدث في العالم العربي بمقولة ل برنارد لويس عام  1983اذ يقول ان الثقافة الاسلامية اذا غزتنا دمرتنا لذا لنعيدها للاستعمار ونستفيد من اخطاء الفرنسيين والانكليز ونفعل بهم مثلما فعلنا باليهود الحمر ليتقاتلوا فيما بينهم فمنذ ذاك التاريخ كان يقول بتقسيم العراق إلى كرد وسنة وشيعة وكذلك دارفور فهو مخطط ينبغي الانتباه له.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد

معدل التحويل

تاريخ:

قاعدة دينار كويتي

معدل التحويل


KWD

EUR

GBP

JPY

CAD

AUD

RON

RUB

محول العملات