loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

بحضور نجوم من الدول العربية والعالم في الحي الثقافي «كتارا»

«أجيال السينمائي» افتتح فعالياته واحتفى بقيم الأمل


انطلقت في قطر فعاليات الدورة السادسة من مهرجان «أجيال» السينمائي، المهرجان السنوي من تقديم مؤسسة الدوحة للأفلام، بحفل مراسم السجادة الحمراء وحفل الافتتاح في الحي الثقافي كتارا. وحضر أعضاء مجلس إدارة مؤسسة الدوحة للأفلام ومنهم الشيخ ثاني بن حمد آل ثاني وعيسى بن محمد المهندي وحشد من الضيوف من المنطقة ونجوم السينما من الدول العربية والعالم ويعمل المهرجان على إحياء روح السينما وتوفير فضاء رحب للسينمائيين الواعدين والناشئين من قطر والعالم، كما يضم أنشطة متنوعة تضم عروض الأفلام ومنبر أجيال وأنشطة موجهة للأسرة في مركز أجيال للإبداع. وينظم المهرجان للمرة الاولى عروضاً عامة في نوفو سينماز في اللؤلؤة قطر ليمنح الجمهور فرصة أخرى لمشاهدة أحدث الأفلام العالمية المميزة. وأكدت فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للافلام ومديرة مهرجان «أجيال» السينمائي في كلمتها في حفل الافتتاح، على أهمية المهرجان ومكانته الثابتة في المشهد الثقافي في قطر والمنطقة حيث يشكل قوة دافعة لتقديم أعمال المواهب الشابة والمخضرمة وعرضها لشريحة واسعة من الجمهور والمشاهدين. وأضافت: «يعيد مهرجان «أجيال» السنيمائي إحياء روح السينما من خلال إعادة الناس إلى الأسس المشتركة التي قامت عليها وذلك من خلال القصص التي تعبر عن تطلعاتهم وآمالهم. وفي عالم اليوم الذي تغزوه التكنولوجيا الحديثة، من المهم إيجاد التوازن بين الرسالة الحقيقية للسينما وبين استخدام التكنولوجيا والعالم الافتراضي».
وتقدمت الرميحي بالشكر إلى جميع الشركاء في القطاعين الحكومي والخاص الذي كان لمساهماتهم الأثر الكبير في نجاح المهرجان، وقالت: «مهرجان أجيال السينمائي يعكس شعار هذا العام وهو «صوت الأجيال»، فيوفر فضاء رحب للتأكيد على مدى تأثير أصواتنا والمسؤولية التي يجب أن نتحلى بها، ومرآة لرؤية قيادتنا الحكيمة ورسالة مؤسسة الدوحة للأفلام في التركيز على قيم الانفتاح والحوار واحترام الآخرين والتنوع الثري».
واستقبلت السجادة الحمراء قبيل حفل الافتتاح عدداً كبيراً من الضيوف والفنانين من قطر منهم: علي عبد الستار، فالح فايز، سعد بورشيد، أحمد المعاضيد. كما حضر عدد من النجوم من المنطقة والعالم منهم الممثلة العالمية إيفانجلين ليلى، النجم التركي إنجين ألتان دوزياتان، والفنانة بولنت إنال، ومحمد المنصور وشعيب راشد، صالح زعل، محمد الحملي، منى شداد بالإضافة إلى آخرين.
وتماشياً مع شعاره لهذا العام، افتتح «أجيال 2018» فعالياته بفيلم «ملاعب الحرية» للمخرجة نزيهة عريبي، ويروي قصة ثلاثة نساء شجاعات وجهودهن في تأسيس فريق كرة قدم في حقبة ما بعد الثورة في ليبيا، على الرغم من انزلاق البلد نحو حرب أهلية.
وقد رشح الفيلم الذي حصل على دعم من مؤسسة الدوحة للأفلام، لجائزة أفضل فيلم وثائقي في مهرجان ستوكهولم السينمائي 2018. ويأتي الفيلم في وقت تعمل فيه اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن استضافة كأس العام قطر 2022 لتنظيم أول بطولة في الشرق الأوسط، ويتزامن مع تسلم قطر لراية البطولة العالمية من روسيا. وفي حفل الافتتاح قدم المهرجان تحية تقدير للفنان الراحل عبد العزيز جاسم، حيث أعلنت عن تدشين «جائزة عبد العزيز جاسم لأفضل ممثل» تقدم ضمن جوائز برنامج «صنع في قطر» من تقديم أوريدو. ويعرض المهرجان في هذا العام 81 فيلماً من 36 بلداً تظهر تأثير الأفلام في تكوين الأفكار وتغيير المفاهيم. وتشمل الأفلام 23 فيلماً طويلاً و58 فيلماً قصيراً من ضمنها 24 فيلماً من العالم العربي و44 فيلماً لمخرجات نساء. كما يتضمن برنامج أجيال عروض أفلام روسية في قسم «صنع في روسيا» احتفالاً بالعام الثقافي لقطر وروسيا 2018. وفي قلب المهرجان، يبرز قسم «صنع في قطر» من تقديم أوريدو ويحتفي بالمواهب السينمائية القطرية والمقيمة في قطر ويعكس تطور صناعة السينما المحلية.
وتضم مسابقة الرسمية في أجيال 13 فيلماً طويلاً، ويشارك في لجنة التحكيم الخاصة بالمسابقة الرسمية 550 حكماً من 55 جنسية من بينهم 25 حكماً دولياً يحضرون إلى الدوحة من عدة بلدان منها أرمينيا، البوسنة والهرسك، إيطاليا، الأردن، الكويت، عمان، أسبانيا، تركيا، والمملكة المتحدة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد