loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

خلال الحفل الختامي لتوزيع الجوائز على الطلبة الفائزين في «مسابقة إنجاز العرب»

الروضان: الكويت جاهزة لاحتضان ودعم أفكار الشباب


أكد خالد الروضان وزير التجارة والصناعة أن الكويت جاهزةً لاحتضان أفكار الشباب ودعمها بجميع الوسائل الممكنة، واعدا بانه لن يدخر جهداً في سبيل ذلك، وكما كنت متطوعًا في إنجاز، سأبقى متطوعًا لخدمة نجاحكم ونجاح الشباب الكويتي والعربي  
دعا الروضان- خلال الحفل الختامي لتوزيع الجوائز على الطلبة الفائزين بالمسابقة لفعاليات النسخة 12 من «مسابقة إنجاز العرب للشباب رائدي الأعمال» السنوية في الكويت الذي نظمته مؤسسة إنجاز العرب المكتب الإقليمي لمؤسسة جونيور أشيفمنت العالمية الذي اقيم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد أمير الكويت - شباب الكويت وشباب العالم العربي الى الايمان بأنفسكم وبدولكم والتعاون فيما بينكم من أجل ترسيخ الفكر الريادي وأخذ المبادرة والعمل التعاوني .
وأشار الروضان الى انه اليوم يعود بالذاكرة 12 عاما عندما كان متطوعًا شغوفًا باحثاً في إنجاز، واليوم أقف أمامكم وزيراً للتجارة والصناعة وذلك بعزم الشباب المدفوع بالطموح أسست شركتي الخاصة سنة 2004 وخلالها تعرفت على إنجاز فكنت من أول المتطوعين الخمس.
وأضاف انه يتذكر حينما دعته إنجاز للتدرب على العرض وتقديم البرامج للطلبة بشكل تشاركي ومحفز، وخلال هذا التدريب قام المدرب بتنظيم منافسة بيننا كمتطوعين لإنتاج منتج مبتكر، ومازالت تغمرني السعادة حين أتذكر الشعور بالتنافس بيننا فالطريق الى الابتكار هو بحلاوة النجاح ، واكد انه كان يترك عمله أسبوعيًا لمدة ساعتين للعمل متطوعًا مع إنجاز وتدريب الطلبة في المدارس على مهارات الريادة والقيادة والنجاح في عالم الأعمال.
وأكد الروضان ان هناك استفادة 5 دروس من تجربة انجاز وهي :
الأولى: أنه ليس للفشل مكان في حياة الإنسان لأن أي فشل هو فرصة للتعلم والتطور، فلا تخاف من ان تبادر في إنشاء عملك الخاص ولا تخاف من الفشل لأنك إذا فشلت ستتعلم لتصبح أكثر مهارة في المستقبل، فتحية إلى إنجاز الكويت وفريق العمل، ولانجاز العرب وكل الممولين والداعمين!
الثانية: النجاح هو نتيجة أخذ المبادرة والتصميم والمثابرة من أجل خلق مشروع جديد ولن يأتي إلا من خلال جهد، فلا نلقي باللوم والتقصير على الحظ او الدعم الحكومي او على الاهل من أجل تحقيق النجاح ولكن على انفسكم وجاهزيتكم للمبادرة والابتكار والجهد. فتحية لكل الشباب الحاضر اليوم واهنئكم لأنكم ربحتم مسابقة «إنجاز العرب» في بلدانكم فانتم نموذج للشباب العربي الطامح والمبادر والناجح.
الثالثة: التطوع هو من أقصر الطرق وأفضلها لتعلم مهارات الحياة، ومن أجمل وأرقى سبل خدمة الوطن، ولأن في التطوع شعوراً لا يوصف عندما نساعد بعضنا البعض ككويتيين وكعرب وكبشر في المطلق، عندما أرى طلبة دربتهم في «إنجاز» هم الآن يديرون أنجح الشركات في الكويت، حقيقةً شعوري لا يوصف، أفتخر بهم وبالكويت وأفتخر انني كنت مساهماً في نجاحهم . فتحية للمتطوعين الذين رافقوكم خلال البرنامج .
الرابعة: إن الريادة شغف، أن أكون رائدًا يعني ان أكون جاهزًا  للمجازفة والمبادرة والابتكار، وأن أكون متحمساً لفكرة أو لمشروع أو لحلم، كوزيرٍ اليوم لم تنته رحلتي الريادية، فأنا أعمل على أن أدخل فكرة الريادة إلى العمل السياسي وفي الشأن العام، من خلال المبادرة بإطلاق مشاريع ريادية ومبتكرة مثل الـرخص المتناهية الصغر، والعربات المتنقلة وميكنة تسجيل الشركات في مركز الكويت للأعمال ، وغيرها بهدف ان تصبح الكويت من أفضل الدول في العالم حسب تقرير البنك الدولي.
الخامسة، محبة الوطن، وطننا الحبيب الكويت هي أغلى ما نملك، منذ مقاعد الدراسة، ومنذ الوقوف بالطابور، اردد في قلبي دوما، تحيا الكويت ... عاش الأمير .. وتحيا الأمة العربية
واختتم الروضان كلمته بتهنئة للفرق الفائزة ولجميع الذين استفادوا من برامج مؤسسة إنجاز ، شاكرا للجنة المنظمة ومؤسسة إنجاز العرب لدورها الكبير في تمكين الشباب من خلال برامجها الريادية والقيادية المختلفة، ولكونها تشكل دعامة حقيقية تمهد الطريق أمام القيادات الشبابية الكويتية للقيام بدورها في بناء حاضر وطننا العزيز وصنع مستقبله الباهر بما تقدمه الدولة لقطاع الناشئين الشباب في كافة انواع الرعايات والدعم والتكريم.
ومن جانبه اكد الرئيس التنفيذي لشركة صناعات الغانم ورئيس مجلس إدارة بنك الخليج رئيس مجلس إدارة إنجاز الكويتية، وعضو مجلس إدارة لمؤسسة «إنجاز العرب» عمر الغانم ان برنامج انجاز يأتي من خلال التنافس الشريف بين ملايين الطلبة على مستوى الدول العربية لافتا الى انه يعد برنامجا مختلفا في جميع النواحي وجذب المتميزين والمبدعين الذين
يتجمعون من جميع الدول لتقديم افكارهم المميزة.
وشدد الغانم على ان المحاولات الجادة والعمل الطموح اهم ما يميز الشباب المشاركون والمبدعون في انجاز العرب، موضحا ان ارتكاب الأخطاء خلال العمل المتميز لا يعد نهاية المطاف لكن المحاولة والإصرار للوصول للهدف المنشود لتصل الى بداية انطلاق جديدة لطريق مميز.
ودعا الغانم الشباب الى انه لا يهم أين انت الان ولكن العمل الجيد يحتاج الى المحاولة والمثابرة والإصرار موضحا ان كل منا لديه المحاولة والتجربة الحقيقية ليكون مبدعا ومتميزا من خلال العمل اليومي الذي يقوم به سواء اذا كان ذلك العمل في المبيعات او التعامل مع العملاء او إظهار المسؤولية امام الوالدين للقيام بالعمل على الوجه المطلوب في أسلوب العمل والأداء وتحقيق النجاح المطلوب
واكد الغانم في ختام كلمته ان المبادرين يمثلون اصولا عظيمة للمجتمع، وهم يتمتعون بمهارات مميزة لاسيما وأن لديهم فضول التساؤل والبحث عن المعرفة وحل المشاكل، وهي مهارات باتت تمثل اليوم مطلباً مهماً لتقديم كفاءات إلى سوق العمل.
وشهدت المسابقة تنافس 80 طالباً من 11 دولة من كافة أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للفوز بالجوائز في 12 فئة، وخلال الحفل تم الإعلان عن الفرق الفائزة والتي أسفرت عن حصد شركة ناوا من إنجاز عمان وشركة كونتريف من إنجاز البحرين جائزة «أفضل شركة طلابية لعام 2018» فيما حصدت شركة تاوين من إنجاز البحرين وشركة ري-أل من إنجاز الكويت جائزة «أفضل منتج» وشركة د. ليدا من إنجاز لبنان وشركة إنسيباير من إنجاز فلسطين جائزة «أفضل شركة ذات أثر اجتماعي» وشركة د. ليدا من إنجاز لبنان وشركة ري-أل من إنجاز الكويت جائزة «مؤسسة سيتي للعملاء»، وشركة نبتة من إنجاز عمان جائزة «فيديكس أكسس أوورد» وشركة د. ليدا من إنجاز لبنان جائزة «MBC الأمل» وشركة ستابميد من إنجاز تونس جائزة «تحدي بوينغ للأعمال» وشركة تاما رن من إنجاز قطر وشركة سمارت باركينغ من إنجاز الإمارات جائزة «مؤسسة ميتلايف للابتكار».
ضمت لجنة تحكيم المسابقة ممثلين عن شركات «جوجل» و«هوني ويل» و«إنفستكورب» و«MBC جروب» و«بنك الخليج» و«متلايف» و«فيديكس» و«سيتي الكويت» و«بوينغ» و«مكينزي» و«شنايدلر الكتريك».
آل ثاني : وصلنا إلى 3.3 ملايين شاب عربي
أوضحت رئيس مجلس إدارة «إنجاز قطر» وعضو مجلس إدارة «إنجاز العرب» الشيخة هنادي بنت ناصر آل ثاني أن مشروع إنجاز استطاع الوصول إلى نحو 3?3 ملايين طالب في الوطن العربي بالتعاون مع المتطوعين والشركات وبمساعدة وزارات التربية والتعليم، مشيدة بالدور المميز الذي يلعبه هذا المشروع في صقل مهارات الطلبة، لافتة إلى أن المشروع يطمح إلى أن يصل لنحو مليون طالب سنوياً، متقدمة بالشكر الجزيل لدولة كويت على استضافتها للشباب العرب المثابرين.
أفكار مبتكرة ومواهب إبداعية
قال عاكف عقرباوي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة إنجاز العرب: «شهدنا عرضاً استثنائياً للأفكار المبتكرة والمواهب الإبداعية ومهارات تنظيم المشاريع خلال منافسات هذا العام. وتعد الجوائز والتكريم بمثابة شهادة على العمل الجاد والتفاني الذي أبداه طلابنا وأعضاء عائلة مؤسسة إنجاز، ومع عام آخر ناجح، نستهدف مواصلة جهودنا لإرساء معايير نحو رسالتنا المتمثلة في تمكين الشباب العربي وتعزيز نظام بيئي مستدام للمبادرات المستدامة في المنطقة العربية».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد