loader

دوليه

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

انتصار كبير لريال وسيتي

مان يونايتد رد الدين ليوفنتوس


بات مانشستر سيتي الإنكليزي وريال مدريد الإسباني حامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة على مشارف الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا بفوزين كبيرين أول من أمس في الجولة الرابعة، في حين رد مان يونايتد الإنكليزي الدين ليوفنتوس الإيطالي وحرمه من التأهل المبكر.
وأكرم مانشستر سيتي وفادة ضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني بنصف دزينة نظيفة من الأهداف، وألحق ريال مدريد خسارة مذلة بمضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي بخماسية نظيفة، فيما قلب مان يونايتد الطاولة على يوفنتوس وحول تخلفه بهدف إلى فوز دراماتيكي بثنائية في الدقائق الأربع الأخيرة.وأعاد فوز فريق «الشياطين الحمر» إلى الأذهان انتصارهم المثير على بايرن ميونيخ الألماني في نهائي المسابقة القارية العريقة عام 1999 عندما كانوا متخلفين في النتيجة بهدف لماريو بازلر (6) قبل أن يسجلوا هدفين في الوقت بدل الضائع عبر تيدي شيرينغهام (90+1) والنروجي أولي غونار سولكاير (90+3) ويتوجوا باللقب.
بدورهما، اقترب روما الإيطالي وبايرن ميونيخ من تخطي الدور الأول عقب الفوز الثمين للأول على مضيفه سسكا موسكو الروسي 2-1، والانتصار المستحق للثاني على ضيفه أيك أثينا اليوناني بثنائية لنجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي.
وأهدر ليون الفرنسي فوزا في المتناول على ضيفه هوفنهايم الألماني كان سيمنحه ومانشستر سيتي بطاقتي المجموعة السادسة، لكنه سقط في فخ التعادل (2-2) في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع أمام ضيفه الذي لعب بعشرة افراد منذ الدقيقة 51. وجدد سيتي فوزه على شاختار بعدما كان تغلب عليه بثلاثية نظيفة قبل أسبوعين. وفرض جيسوس نفسه نجما للمباراة بتسجيله هاتريك في الدقائق 24 و72 من ركلتي جزاء و90+2)، وأضاف الإسباني دافيد سيلفا (13) ورحيم سترلينغ (48) والجزائري رياض محرز (84) الأهداف الثلاثة الأخرى.
وهو الفوز الثالث تواليا للنادي الإنكليزي فعزز موقعه في صدارة المجموعة برصيد 9 نقاط بفارق 3 نقاط أمام مطارده المباشر ليون الذي فشل للمرة الثانية تواليا في حسم مواجهته مع هوفنهايم.
وبات مانشستر سيتي بحاجة إلى نقطة واحدة في مواجهتيه المتبقيتين أمام ليون وهوفنهايم.واعتذر سترلينغ عن خداعه للحكم خلال احتسابه لركلة الجزاء التي افتتح منها جيسوس التسجيل، وقال حاولت تسديد الكرة ولا أعرف ماذا حدث. لم أشعر بأي احتكاك. لم أصب الكرة. اعتذاراتي للحكم»، فيما اعتبر مدربه الإسباني بيب غوارديولا أنه كان يتعين عليه (سترلينغ) إبلاغ الحكم بأن اللاعب المدافع لم يرتكب أي خطأ بحقه».
وأضاف «لاحظنا أنها ليست ركلة جزاء. كان يتعين على رحيم إبلاغ الحكم بذلك. لا نحب التسجيل من مثل هذه الحالات»، مطالبا باستخدام تقنية المساعدة بالفيديو.
وواصل ريال مدريد صحوته بقيادة مدربه المؤقت الأرجنتيني سانتياغو سولاري وخطا خطوة كبيرة نحو ثمن النهائي بفوزه الكبير على مضيفه فيكتوريا بلزن 5-0.وسجل الفرنسي كريم بنزيمة (20 و37) والبرازيلي كاسيميرو (23) والويلزي غاريث بيل (40) والألماني طوني كروس (67) الأهداف.وحقق النادي الملكي العلامة الكاملة مع سولاري في 3 مباريات في 3 مسابقات مختلفة حتى الآن منذ خلافته جولن لوبيتيغي المقال من منصبه غداة الهزيمة المذلة أمام غريمه التقليدي برشلونة 1-5 في الكلاسيكو الأحد قبل الماضي.
وهو الفوز الثاني تواليا لريال مدريد في المسابقة القارية والثالث هذا الموسم فتصدر المجموعة السابعة برصيد 9 نقاط بفارق الأهداف أمام روما الإيطالي الفائز على مضيفه سسكا موسكو الروسي بهدفين لليوناني كوستاس مانولاس (4) ولورنتسو بيليغريني (59) مقابل هدف للإيسلندي أرنور سيغوردسون (50).
وجدد روما فوزه على الفريق الروسي بعدما كان هزمه بثلاثية نظيفة في الجولة الثالثة في العاصمة الإيطالية، وحقق انتصاره الثالث تواليا مواصلا صحوته بعد خسارته أمام ريال مدريد 0-3 في الجولة الأولى.
وفي تورينو، رد مان يونايتد الدين ليوفنتوس عندما تغلب عليه 2-1 وثأر لخسارته أمامه على أرضه 0-1 في أولدترافورد قبل أسبوعين.وكان يوفنتوس في طريقه إلى تحقيق الفوز عندما تقدم بهدف لمهاجمه الجديد والقديم للنادي الإنكليزي الهداف التاريخي للمسابقة الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو (65)، لكن يونايتد قلب الطاولة في الدقائق الاربع الأخيرة عبر الإسباني خوان ماتا (86) والبرازيلي أليكس ساندرو (89 خطأ في مرمى فريقه). وعزز مان يونايتد حظوظه في التأهل بعدما رفع رصيده إلى 7 نقاط في المركز الثاني في المجموعة الثامنة بفارق نقطتين خلف يوفنتوس الذي كان بحاجة إلى التعادل فقط لبلوغ الدور الثاني.وهي الخسارة الأولى ليوفنتوس بعد 3 انتصارات متتالية.
وأثار مدرب مان يونايتد، البرتغالي جوزيه مورينيو غضب جماهير يوفنتوس ولاعبيه عندما توجه للأولى عقب نهاية المباراة واضعا يده على أذنه وكأنه يشير إلى أنه لم يعد يسمع أنصار فريق «السيدة العجوز».
وأكد مورينيو أن احتفاله بعد الانتصار في الدقائق الأخيرة لم يكن هدفه شتم النادي الإيطالي وأنصاره، مضيفا لشبكة سكاي التلفزيونية الإيطالية «لقد تم شتمي خلال 90 دقيقة وأنا، هنا من أجل أن أقوم بعملي. أنا لم أشتم أحدا. بالتأكيد لم أكن أقصد أحدا».
وفي المجموعة ذاتها، فاز فالنسيا على ضيفه يونغ بويز السويسري بثلاثة أهداف لسانتي مينا (14 و42) وكارلوس سولير مقابل هدف للعاجي روجيه أساليه (37).
واقترب بايرن ميونيخ من التأهل بفوزه على آيك أثينا بهدفين لليفاندوفسكي (31 من ركلة جزاء و71)، ليفرع رصيده إلى 10 نقاط، وبات بحاجة الى نقطة واحدة في الجولة المقبلة التي يقابل فيها بنفيكا البرتغالي (4 نقاط) الذي سقط في فخ التعادل أمام ضيفه أياكس أمستردام الهولندي (8 نقاط) بهدف للبرازيلي-البرتغالي جوناس (29) مقابل هدف للصربي دوشان تاديتش (61).


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد