loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

مفتتحاً دورة «تعزيز جهود الكويت في مجال حقوق الإنسان»

المغامس: نتطلع إلى طي ملف المفقودين مع الجانب العراقي


أكد مدير ادارة المتابعة والتنسيق في وزارة الخارجية السفير خالد المغامس ان وزارة الخارجية ومن خلال تعاونها مع اللجنة الدولية للصليب الاحمر وجهات اخرى مختصة تهدف الى تحقيق اهدافها عن طريق عقد مثل هذه الدورات المتخصصة، مجددا تأكيده ان اقامة مثل هذه الدورات لمنتسبي وزارة الخارجية من اجل اعداد كادر يملك المقومات الاساسية في حقوق الانسان وليكون قادرا على نقل وجهة نظر بلده في هذا الملف بطريقة مدروسة ومهنية، مؤكدا في الوقت نفسه ان الكويت حريصة جدا على تعزيز وزيادة حقوق الانسان في البلاد باعتبار هذه الملف هو ملف مهم جدا وانساني في المقام الاول والاخير. وقال المغامس في كلمة القاها بمناسبة اقامة ورشة عمل عقدت صباح امس الاثنين بوزارة الخارجية بالمشاركة مع الصليب الاحمر: تأتي هذه الدورة المهمة في اطار مشروع تنموي تتبناه وزارة الخارجية تحت عنوان تعزيز دور وجهود الكويت في مجال حقوق الانسان وهو مشروع تنموي واعد مدرج في خطة التنمية وتهدف وزارة الخارجية من خلاله الى تنمية مهارات منتسبي وزارة الخارجية في مجال حقوق الانسان حيث لا تتحقق هذه الاهداف الا ببرامج تدريبية متخصصة ويقوم الفريق المشرف على تنفيذ المشروع باقامة دورات تدريبية خارج الكويت للمتخصصين في ملف حقوق الانسان، لافتا الى ان هذا التعاون بين وزارة الخارجية والمنظمة يعتبر هو الثاني من نوعه في مجال التدريب. وحول ملف الكويتيين المفقودين وعمل اللجنة الثلاثية في العراق، قال المغامس: نتمنى ان ننهي هذا الملف مع الجانب العراقي في اقرب وقت ممكن وذلك من خلال اللجنة الثلاثية التي ترأسها اللجنة الدولية للصليب الاحمر الدولي حتى يتم اغلاق هذا الملف نهائيا، لانه بالنهاية هو ملف انساني مهم.

ومن جهته، اكد المفوض الاقليمي للجنة الدولية للصليب الاحمر جيرار بيترينييه ان الاهتمام الذي تبديه وزارة الخارجية الكويتية بهذه المواضيع هو خير برهان على اهمية العمل الانساني والاهتمامات الانسانية وتعزيز حقوق الانسان في السياسة الخارجية الكويتية.

واثنى على الالتزام الراسخ الذي تبديه الكويت بشأن احترام القانون الانساني ودعمها للعمل الانساني خصوصا ان الكويت عانت بشكل مباشر من تبعات الاحتلال والحرب حيث لا يزال يعاني البعض من أسوأ نتائجه مثل الاشخاص الذين مازالوا في عداد المفقودين من جراء هذه الفترة المظلمة من تاريخ الكويت، مجددا في الوقت نفسه على ان اللجنة الدولية التي تترأس اللجنة الثلاثية للعثور على رفات المفقودين لاتزال مستمرة في العمل على البحث عن المعلومات وعمليات الحفر في العراق.

وجدد بيترينييه تأكيده ان الكويت سخية الى حد كبير في مجال المساعدات الانسانية والانمائية كما هو واضح وجلي في الوقت الحاضر لصالح ضحايا النزاع السوري سواء كانوا نازحين في المناطق الداخلية او اللاجئين في دول الجوار، بالاضافة الى الدور الذي تلعبه جمعية الهلال الاحمر الكويتي الذي وصفه بالنشيط جدا، حيث تعمل على توفير الاغاثة الطارئة للمحتاجين، معربا في الوقت نفسه عن الامتنان الكبير من اللجنة الدولية تجاه الكويت ومؤسساتها لدعمها الكبير الذي تمثل خلال الاسابيع الاخيرة في مساهمة خاصة بمبلغ 25 مليون دولار قدمته الكويت لصالح العمليات الانسانية في سورية.

واضاف: نحن سعداء جدا لتمكننا من تنظيم هذه الدورة الثانية بعد اشهر قليلة من انطلاق الاولى التي عقدت في ديسمبر الماضي، لتدريب مجموعة جديدة من الدبلوماسيين والمسؤولين في الوزارة في مجالات القانون الدولي الانساني وقانون حقوق الانسان بالاضافة الى دور اللجنة الدولية للصليب الاحمر وعمل الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر بشكل عام.

وقال: يكمن القانون الانساني والعمل الانساني في صميم العلاقات الدولية المعاصرة وهما حاضران في معظم المفاوضات او القرارات المتعلقة بالازمات وتوابعها، ولذلك يحتاج الدبلوماسيون الى معرفة القواعد المنطبقة والواجبة التطبيق بالاضافة الى ادوار ومهام مختلف الجهات الدولية الفاعلة في المجال، لافتا الى ان هذا سيكون الهدف الرئيس من الدورة الجديدة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مادرى دايما عبوس ونظرة تشاؤم المفروض الدبلوماسى او اى موظف بالخارجيه يكون له كاريزما اعلاميه ونظرة للكاميرا وابتسامه للمستمعين والاعلاميين العبوس والخز مايصلح لاهل الكويت ارجو يكون وجهه النظر اوصلت للخارجيه ومسئولينها وشكرا

مواقيت الصلاة في الكويت