loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رعى حفل «البكالوريا الأميركية» لتخريج الدفعة الخامسة من طلاب الصف الثاني عشر

الغانم: التعليم في الصغر أساس الحضارة والتقدم والتنمية


شدد رئيس غرفة التجارة والصناعة الكويتية علي الغانم على أهمية التعليم في الصغر الذي يعتبر أساس التنمية والحضارة وأساس أخلاق الشعوب، مشيرا الى أن تقدم الغرب مبنى على تعليم شعوبهم في مراحل سنهم الأولى وليس في الكبر، مؤكدا أن تنمية الطفل منذ البداية بالتعليم الجيد المدعوم بالقيم الأخلاقية الأصيلة وبالأسس السليمة.

وقال الغانم خلال رعايته احتفال مدرسة البكالوريا الأميركية الذي نظمته مساء أول من أمس في قاعة الراية بمناسبة تخريج الدفعة الخامسة من الصف الثاني عشر وانتقالهم الى المرحلة الجامعية بحضور وزير التربية وزير التعليم العالي د. نايف الحجرف، أننا نحتفل ونفتخر اليوم بالخرجين وان ما أدته مدرسة البكالوريا الأميركية مفخرة للكويت وللشباب، لافتا الى أن وزير التربية والتعليم العالي د.نايف الحجرف أخذ موضوع التعليم بصفة أساسية لتطويره، متمنين ان يصل للأهداف التي ننشدها في نهضة الكويت.

من جانبها، أعربت مديرة مدرسة البكالوريا الأميركية أريج الغانم عن بالغ سعادتها بتخريج الدفعة الخامسة والانجازات التي تحققت بمخرجات المدرسة، مشيرة الى أن جميع الطلاب والطالبات الخريجين التحقوا بأعرق الجامعات الأميركية والأوروبية وجامعة الكويت.

وشكرت الغانم أولياء الأمور على دعمهم المتواصل لأبنائهم وحرصهم على أن ينال أبناؤهم أفضل التعليم المتاح في الكويت في مدرسة البكالوريا الأميركية، وكذلك الشكر موجة الى المدرسين وادارة المدرسة على دعمهم المستمر للطلاب وحرصهم ان تكون مخرجات المدرسة الأفضل وتساوي مخرجات المدارس في أميركا.

وتمنت الغانم التوفيق للطلاب في مرحلتهم الجامعية ومستقبلا باهرا في مسيرة حياتهم، حيث أن رحلة العلم مهمة كونها ترسم المستقبل بجد وعمل الطلبة المتواصل لتحقيق احلامهم وطموحاتهم فهم رجال الغد وحملة المسؤولية، مطالبة بضرورة الاستفادة من كل الطاقات لأجل الكويت، لذا يجب عليكهم الاجتهاد والجد والتسلح بالعلم فهم خير الزاد بعد طاعة الله عز وجل حيث ان المنافسة بين الأمم في الحاضر والمستقبل في العلم وتحصيله.

وأشارت الى أن المدرسة تسعى لتحقيق أهدافها التي بنيت على أسس صلبة وقوية ورؤية شاملة متكاملة، فهدفها الأول الارتقاء بالمستوى التعليمي حيث يخرج الطالب من المدرسة وهو قادر على اكتمال مسيرته التعيليمة الصحيحة التي تأسس عليها منذ نعومة أظافره في مدرسة البكالوريا الأميركية بيسر وتفوق.

من ناحتيها، قالت ناظرة المدرسة نانسي كوب أن الخرجين سيكملون دراستهم في اعرق الجامعات الأميركية والأوروبية وذلك نتيجة أن المدرسة تطبق نفس معايير الدراسة في أميركا حيث حصل الطلاب الخريجون على نفس الدرجات التي حصل عليها الطلاب في أميركا، مشيرة ان الامتحانات هي نفس الامتحانات في أميركا. وطلبت الخرجين والخريجات ضرورة الاستمرار في التفوق والجد والاجتهاد في تحصيل العلم حيث ان تقدم أي أمة من الأمم يأتي عن طريق العلم، مشيرة الى أن طلاب اليوم هم مسؤولو المستقبل الواعد للكويت والعالم بأثره.

أناف نايف الحجرف

تقدم وزير التربية ووزير التعليم العالي د.نايف الحجرف الحضور في حفل تكريم تخريج كوكبة من الدفعة الخامسة من طلبة مدرسة بكالوريا الأميركية المتفوقين والمتفوقات التي كانت من بينهم ابنته أناف نايف الحجرف.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت