loader

كتاب النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

حياد إيجابي

بناء الإنسان الكويتي


في ظل حالة التجاذب السياسي التي تعيشها الكويت منذ فترة ليست بالقصيرة، حيث صراع النفوذ والمال والاستقطاب وصراعات على القوى الشبابية ومن يقود الشارع ومن يزايد في قضايا المال العام، كل ذلك وأكثر من مزايدات سياسية كانت في واقعها تأتي على حساب تنمية الانسان الكويتي. في ظل كل ذلك وقفت الكثير من المشاريع التي اتهمت بانها ليست الا سرقات للمال العام ليست في واقعها سوى سرقة لتنمية الانسان والمواطن والمقيم ، حيث ان ثمن تعطيلها تم دفعه غاليا، في حين تم التغاضي عن سرقات حقيقية ومشاريع هدامة تهدف الى النيل من صحة وعيش المواطن وظهرت واضحة جلية على صفحات الجرائد ولكن دون ان تحدث أية جلبة او ضجة.
حديث سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك أمام المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بان هدفنا الاستراتيجي هو بناء الانسان الكويتي، حديث في صلب الحقيقة، فالاستثمار في الانسان هو استثمار في المعرفة والعقل والبناء وهو استثمار للمستقبل، فالعقول هي من ينتج المال وليست الاموال هي من تنتج العقول.
في المسرح الدولي ظهرت علينا الكثير من الدول التي لا تملك المال انما تملك عقولا ادارية متميزة لديها رؤية ثاقبة للمستقبل تمثلت في الاستثمار في العقل المعرفي في زمن يؤمن باقتصاد المعرفة و ان المعرفة بحد ذاتها تفوق قوتها القوة العسكرية والبدنية، فأصبحت تلك الدول في مصاف الدول المتقدمة القادرة على تقديم نموذج قابل للتسويق ونقل الخبرات التي أصبحت المخزون الحقيقي للدولة.
كويت ما بعد البترول في امس الحاجة للعقل المعرفي واقتصاد المعرفة ولهذا فان بناء الانسان استراتيجية ملحة ويبقى السؤال الاهم كيف بالامكان تحويل تلك الاستراتيجية الى واقع معاش وفي الوقت القريب، فالوقت بحد ذاته يشكل تحديا قائما بذاته، فهل سنكون على قدر ذلك التحدي ونتمكن من اختصار المسافة والزمنّ !


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت